أجهزة تنفس مبسطة بسعر أقل.. أمريكا تسابق الزمن لصناعة الأجهزة بعد قفزة هائلة في الطلب عليها

بدأت الشركات المصنعة للأجهزة الطبية في الولايات المتحدة عمل تصميمات مبسطة من أجهزة التنفس الصناعي وتسريع معدلات إنتاجها. أجهزة التنفس الصناعي شهدت قفزة هائلة في الطلب عليها داخل الولايات المتحدة بسبب تفشي فيروس كورونا وارتفاع متزايد في معدل الإصابات به داخل البلاد، وهو ما دفع الشركات المصنعة للأجهزة الطبية لتصنيع تصميمات مبسطة وتسريع معدلات إنتاج […]

أجهزة تنفس مبسطة بسعر أقل.. أمريكا تسابق الزمن لصناعة الأجهزة بعد قفزة هائلة في الطلب عليها
بدأت الشركات المصنعة للأجهزة الطبية في الولايات المتحدة عمل تصميمات مبسطة من أجهزة التنفس الصناعي وتسريع معدلات إنتاجها. أجهزة التنفس الصناعي شهدت قفزة هائلة في الطلب عليها داخل الولايات المتحدة بسبب تفشي فيروس كورونا وارتفاع متزايد في معدل الإصابات به داخل البلاد، وهو ما دفع الشركات المصنعة للأجهزة الطبية لتصنيع تصميمات مبسطة وتسريع معدلات إنتاج هذه الأجهزة. النقص في أجهزة التنفس الصناعي الذي تواجهه الولايات جعل هذه الشركات ومنها (نيكتار) تركز على البدء في تصنيع أجهزة تتسم بتصميمات مبسطة تفي بالغرض، حيث دشن الرئيس التنفيذي للشركة، دارين سارافيس شركة جديدة أطلق عليها (بريث دايركت) بهدف تصنيع نسخ مصغرة من أجهزة التنفس الصناعي. سارافيس قال إن تكلفة وحدة التنفس الصناعي الجديدة تبلغ نحو عشرة آلاف دولار، وتتسم بإعدادات ضبط مبسطة عن الطرز الأخرى لأجهزة التنفس، مضيفاً أن الوحدات التي أنتجتها شركته الجديدة تغطي نحو 90% من حالات المرض الحرجة.  تهدف (بريث دايركت) إلى إنتاج 3500 جهاز للتنفس الصناعي أسبوعياً بحلول مايو/أيار و40 ألف جهاز شهرياً بحلول يونيو/حزيران. من أجل تحقيق هذا الهدف في الموعد المحدد، أبرم رئيس شركة (بريث دايركت) اتفاقاً مع شركة (إيفولف) لتصنيع المعدات التكنولوجية لمساعدتها في إنتاج الأجهزة، وهو ما دفع (إيفولف) لتعليق الإنتاج في نحو 10% من خطوطها الحالية للتركيز على صناعة أجهزة التنفس الصناعي، كما توضح نورين كينج الرئيسة التنفيذية للشركة. تقول نورين: أجهزة التنفس الصناعي الموجودة في الأسواق شديدة التعقيد وأعرف أن تصنيع مثل تلك الأجهزة يستغرق مدة تتراوح بين أربعة وخمسة أشهر، لذا شعرت براحة كبيرة عندما طلبوا مني أن أكون جزءاً من هذا المشروع فأنا أدرك أن أجهزتهم أبسط بكثير من أجهزة الشركات الأخرى وسنتمكن من تصنيعها بمعدل أسرع كثيراً”. كان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قال إن الولايات المتحدة ستنتج 100 ألف جهاز تنفس صناعي خلال 100 يوم لمكافحة تفشي فيروس كورونا المستجد، وتعهد بأن يلبي احتياجات الولايات المتحدة مع تقديم العون للدول الأخرى. وتجاوزت الولايات المتحدة كلاً من الصين وإيطاليا لتصبح البلد ذا العدد الأكبر من حالات الإصابة بالفيروس. وتجاوز عدد الحالات الأمريكية 100 ألف، وتخطت الوفيات 1300 وفاة.