أداء متباين للنفط مع تعهد الحكومات مجابهة تداعيات كورونا

تباين أداء أسعار النفط، اليوم الجمعة، إذ اتخذت حكومات خطوات غير مسبوقة للحد من التبعات الاقتصادية لجائحة فيروس كورونا.وانخفض خام برنت 34 سنتا أو ما يعادل 1.2% إلى 26 دولارا للبرميل. وارتفع الخام

أداء متباين للنفط مع تعهد الحكومات مجابهة تداعيات كورونا
تباين أداء أسعار النفط، اليوم الجمعة، إذ اتخذت حكومات خطوات غير مسبوقة للحد من التبعات الاقتصادية لجائحة فيروس كورونا. وانخفض خام برنت 34 سنتا أو ما يعادل 1.2% إلى 26 دولارا للبرميل. وارتفع الخام الأميركي ثمانية سنتات أو ما يعادل 0.4% إلى 22.68 دولار. والخامان القياسيان منخفضان بنحو الثلثين تقريباً منذ بداية العام الجاري، وتسبب تراجع النشاط الاقتصادي والطلب على الوقود إلى تقليص جبري كبير للاستثمار من جانب شركات النفط وغيرها من شركات الطاقة. وقال مدير وكالة الطاقة الدولية، إن احتياجات العالم من النفط ربما تهبط 20% مع عزل ثلاثة مليارات شخص. وتعهد زعماء مجموعة العشرين للاقتصادات الكبرى، أمس الخميس، بضخ ما يزيد عن خمسة تريليونات دولار في الاقتصاد العالمي للحد من خسارة الوظائف والدخل بسبب فيروس كورونا و"بذل كل ما يمكن للتغلب على هذه الجائحة". وبينما يشكك محللون في أن هذه التحركات ستحول دون انزلاق الاقتصاد العالمي إلى الركود، فإنهم يقولون إن إنقاذ الشركات والمستهلكين سيخفف حالة التوتر، ويساهم في ضمان تعافٍ قوي حين ينتعش الطلب مجدداً.