أمريكا تُسجل أعلى حصيلة وفيات بكورونا خلال يوم! ترامب يُحذر: أمامنا أسبوعان عصيبان 

سجلت الولايات المتحدة الأمريكية، خلال الساعات الـ24 الماضية، حصيلة قياسية في عدد القتلى جراء فيروس كورونا، في حين طلب الرئيس دونالد ترامب من الأمريكيين، الثلاثاء 31 مارس/آذار 2020، الاستعداد لأسبوعين "عصيبين للغاية" حيث سيصل انتشار الفيروس إلى ذروته.

أمريكا تُسجل أعلى حصيلة وفيات بكورونا خلال يوم! ترامب يُحذر: أمامنا أسبوعان عصيبان  
سجلت الولايات المتحدة الأمريكية، خلال الساعات الـ24 الماضية، حصيلة قياسية في عدد القتلى جراء فيروس كورونا، في حين طلب الرئيس دونالد ترامب من الأمريكيين، الثلاثاء 31 مارس/آذار 2020، الاستعداد لأسبوعين “عصيبين للغاية” حيث سيصل انتشار الفيروس إلى ذروته.  تفاصيل أكثر: جامعة جونز هوبكنز الأمريكية، التي تقدم يومياً إحصاءات لعدد ضحايا الفيروس بالعالم، قالت إن 865 شخصاً في أمريكا قُتلوا خلال الأربع والعشرين ساعة الفائتة، وذلك في أعلى حصيلة يومية للقتلى بالولايات المتحدة، حيث أصيب أيضاً خلال اليوم 24743 شخصاً. أشارت الجامعة أيضاً إلى أن العدد الإجمالي للمصابين بفيروس كورونا في أمريكا بلغ حتى صباح الأربعاء 1 أبريل/نيسان 2020، 189.618 شخصاً، بينما وصل عدد الوفيات إلى 4079. يأتي الارتفاع الكبير في أعداد ضحايا كورونا بأمريكا، في وقت طالب فيه ترامب وفريق عمل البيت الأبيض المواطنين بالاستعداد لأسبوعين صعبين، بحسب تصريحات أدلى بها خلال مؤتمر صحفي في البيت الأبيض. أشار ترامب إلى أن أعداد المصابين ستزداد بكثرة في هذه الفترة، مطالباً الأمريكيين بالصبر، وأضاف أن “صبرنا سيـُختـَبر، لكننا سنواجه هذا بعزم من حديد وعلى الأمريكيين أن يعملوا سوياً ويلتزموا بالإجراءات الوقائية خلال الـ30 يوماً المقبلة”، معتبراً أنها “مسألة حياة أو موت”. صورة قاتمة للقادم: إلى جانب تحذيرات ترامب، توقعت ديبورا بيركس، منسقة الاستجابة عن فيروس كورونا في البيت الأبيض، وفاة ما بين مئة ألف ومئتي ألف أمريكي  جرّاء الإصابة بالفيروس. في تصريحات أدلت بها بيركس في المؤتمر الصحفي لترامب، قالت إنه “يتم تقييم النماذج المختلفة وتطورات الأزمة وأعداد الإصابات والوفيات في الولايات المختلفة، كما يتم تقييم تجارب الدول الأخرى والتطورات في إيطاليا الأكثر تضرراً، لنعرف ما قد نحتاج إليه في المستقبل لمكافحة التزايد في عدد الإصابات”.  أوضحت المسؤولة أيضاً أن “العبء الأكبر يقع على الأطقم الطبية التي تتعرض إلى التوتر والإجهاد الشديدين، لاحتواء انتشار الفيروس”، مضيفةً أن “الأسبوعين المقبلين سيشهدان ارتفاعاً في معدلات الوفاة بالفيروس”، لافتة إلى أن الإجراءات المتبعة من شأنها أن تقلل من تلك الأعداد.  المشهد العام: أمام التزايد الكبير لضحايا كورونا في أمريكا، والمرحلة المقبلة العصيبة، تسارع الحكومة الأمريكية الخطى لبناء مئات المستشفيات المؤقتة بالقرب من المدن الكبرى، بعد أن تعرضت منظومة الرعاية الصحية لضغوط تفوق طاقتها، وفقاً لوكالة رويترز. قال دي بلاسيو، في مركز بيلي جين كينغ الوطني للتنس في كوينز، حيث يتم على عجل تشييد مستشفى ميداني: “هذه هي النقطة التي يجب أن نكون مستعدين فيها للأسبوع القادم الذي نتوقع أن يشهد زيادة هائلة في عدد الحالات. طلبت الأسبوع الماضي بكل وضوح نشر طواقم طبية عسكرية هنا”. أشار دي بلاسيو إلى أنه طلب من البيت الأبيض ألف ممرض و300 جهاز تنفس صناعي و150 طبيباً بحلول يوم الأحد 5 أبريل/نيسان 2020.