إصابة مسؤول أولمبي ياباني بـ “كورونا” تعصف بمستقبل “طوكيو “2020 رغم إصرار شينزو آبي

تلقت اليابان ضربة في مقتل بخصوص طموحها لتنظيم أولمبياد طوكيو 2020 في موعده، بعدما أعلن نائب رئيس اللجنة الأولمبية اليابانية إصابته بفيروس كورونا المستجد

إصابة مسؤول أولمبي ياباني بـ “كورونا” تعصف بمستقبل “طوكيو “2020 رغم إصرار شينزو آبي
تلقت اليابان ضربة في مقتل بخصوص طموحها لتنظيم أولمبياد طوكيو 2020 صيف هذا العام، بعدما أعلن نائب رئيس اللجنة الأولمبية اليابانية إصابته بفيروس كورونا المستجد، في وقت يزداد فيه إصرار شينزو آبي، رئيس الوزراء الياباني على إقامة الدورة في موعدها. وأعلن كوزو تاشيما، نائب رئيس اللجنة الأولمبية اليابانية ورئيس الاتحاد المحلي لكرة القدم، اليوم الثلاثاء، السابع عشر من مارس/آذار عن إصابته بفيروس كورونا المستجد، في وقت تزامن مع تصريحات لرئيس الوزراء الياباني شينزو آبي شدد فيه على اعتزام بلاده إقامة أولمبياد طوكيو 2020 في موعدها المحدد سلفاً و “بشكل كامل”. وقال تاشيما، الذي يشغل أيضاً عضوية المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) عن قارة آسيا في بيان وزعه اتحاد القدم الياباني: “اليوم، جاءت نتيجة فحصي لفيروس كورونا المستجد إيجابية”. كوزو تاشيما وأوضح المسؤول الياباني أنه كان في رحلة عمل منذ 28 فبراير/شباط الماضي، زار خلالها مدينة بلفاست عاصمة إيرلندا الشمالية لحضور اجتماع “البورد” العالمي لكرة القدم، قبل الانتقال الى أمستردام الهولندية في الثاني من مارس/آذار لاجتماع مع الاتحاد الأوروبي للعبة (يويفا) من أجل تقديم عرض عن ترشيح اليابان لاستضافة نهائيات كأس العالم للسيدات 2023. وأوضح تاشيما في بيانه: “في أمستردام وأوروبا، مستوى القلق (من فيروس كورونا المستجد) لم يكن كما هو عليه حالياً. كان الجميع لا يزال يقوم بالمعانقة، المصافحة باليد، والتقبيل على الخد”. وبعد أوروبا، انتقل نائب رئيس اللجنة الأولمبية إلى الولايات المتحدة لمتابعة مباريات لمنتخب السيدات والترويج لترشيح اليابان لاستضافة مونديال السيدات، قبل أن يعود إلى بلاده في الثامن من مارس/آذار. من ناحية أخرى، قال شينزو آبي، رئيس الوزراء الياباني، في تصريحات للصحفيين، إنه حصل على موافقة من باقي زعماء مجموعة الدول السبع (جي 7) خلال محادثة أجراها معهم مساء الإثنين السادس عشر من مارس/آذار على إقامة أولمبياد طوكيو 2020 “بشكل كامل”، مؤكداً أن ذلك سيساعد العالم على “تجاوز” تداعيات جائحة فيروس كورونا المستجد. ولم يوضح ما الذي تعنيه عبارة “بشكل كامل”، ولكن هذا التعليق يأتي عقب تصريحات للرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوم الخميس الماضي، قال فيه إن منافسات أولمبياد طوكيو 2020 قد تقام “بملاعب خالية”، ومن ثم اقترح تأجيلها لمدة عام. إلا أن آبي أوضح أنه خلال المحادثات التي عقدت الليلة الماضية لم يتم الحديث حول تأجيل الألعاب الأولمبية، المقرر انطلاقها في الـ24 من يوليو/تموز القادم. رغم اعتراض ترامب.. رئيس وزراء اليابان يؤكد إقامة الأولمبياد في موعدها وأظهر استطلاع للرأي نشرته وكالة (كيودو) اليابانية، الإثنين، أن 69.9% من اليابانيين يعتقدون أن دورة الألعاب طوكيو 2020 لا يمكن أن تقام في موعدها. ومن المقرر أن تستضيف طوكيو دورة الألعاب الأولمبية الصيفية بين 24 يوليو/تموز و9 أغسطس/آب. وعلى الرغم من تأكيد المسؤولين اليابانيين ومسؤولين في اللجنة الأولمبية الدولية أن التحضيرات تمضي كما هو مقرر لإقامة الألعاب في موعدها، تتزايد الشكوك محلياً وعالمياً في إمكان الإبقاء على هذا التاريخ في ظل التفشي العالمي لفيروس كورونا المستجد، والتأثير السلبي الذي فرضه على مختلف النشاطات الرياضية، إضافة إلى القيود الواسعة على مجمل حركة التنقل والسفر. وتعقد اللجنة الأولمبية الدولية، الثلاثاء، اجتماعات عبر الهاتف للجنتها التنفيذية بهدف “تحضير تبادل المعلومات مع ممثلي الرياضيين واللجان الأولمبية الوطنية والاتحاد الدولية خلال سلسلة اجتماعات عبر الهاتف مقررة الثلاثاء والأربعاء”. شينزو آبي، رئيس الوزراء الياباني ووضعت اللجنة هذه الاجتماعات في إطار تبادل المعلومات وإطلاع الرياضيين والاتحادات على الوضع، علماً أنها تتزامن أيضاً مع اجتماع طارئ للاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) عبر تقنية الاتصال بالفيديو مع ممثلين للاتحادات والبطولات الوطنية واللاعبين، بهدف تقرير مصير مسابقتي الأندية (دوري الأبطال ويوروبا ليغ”) لما تبقى من الموسم الحالي، ونهائيات بطولة كأس أوروبا 2020 التي من المقرر أن تنطلق في 12 يونيو/حزيران المقبل، بعد تعليق معظم المنافسات محلياً وقارياً. وتبقى اللجنة الأولمبية الدولية ومنظمو دورة طوكيو 2020 على الموعد المحدد مبدئياً، إلا أنها في انتظار التوصيات التي ستصدرها منظمة الصحة العالمية. من جهة أخرى، أعلن منظمو أولمبياد طوكيو 2020، اليوم الثلاثاء، تقليص الاحتفالات المحيطة بمسيرة الشعلة الأولمبية في اليابان والمقرر انطلاقها في 26 مارس/آذار الجاري، بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد. وسيقام “الانطلاق الكبير” للمسار في منطقة فوكوشيما (شمال شرق) دون جماهير “لتفادي انتشار العدوى”، بحسب ما قال المدير التنفيذي للجنة المنظمة للألعاب توشيرو موتو. ولن يتغير مسار الشعلة في باقي المدن اليابانية، وسيتمكن المتفرجون من متابعته. لكن احتفالات الانطلاق والوصول ستبقى مغلقة أمام الجماهير، بحسب ما أوضح المنظمون في بيان.