إصابة وزير لبناني بكورونا.. وهذه التفاصيل

مع ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا إلى 206 في لبنان، أفادت معلومات "العربية.نت" بإصابة الوزير اللبناني السابق محمد الصفدي بفيروس كورونا ونقله إلى مستشفى "سيدة المعونات" في جبيل، حيث يخضع لمتابعة

إصابة وزير لبناني بكورونا.. وهذه التفاصيل
مع ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا إلى 206 في لبنان، أفادت معلومات "العربية.نت" بإصابة الوزير اللبناني السابق محمد الصفدي بفيروس كورونا ونقله إلى مستشفى "سيدة المعونات" في جبيل، حيث يخضع لمتابعة طبية. ولاحقاً أوضحت زوجة الصفدي، الوزيرة السابقة فيوليت خير الله، أن صحته جيدة. وقالت في بيان صادر عن مكتبها "بعدما توالت الاتصالات من الأصدقاء الإعلاميين للاستفسار عن صحة الوزير السابق محمد الصفدي، أطمئن الجميع أنه بحالة جيدة بعدما أتت نتيجة الفحص المخبري إيجابية". كما أضافت "إن شاء الله سينضم قريباً إلى لائحة المتعافين من كورونا". إلى ذلك، أشارت إلى أنه تم إبلاغ كل الموظفين والأصدقاء والأقارب الذين اختلطوا به كي يحجروا أنفسهم، علماً أن مؤسسات ومكاتب الصفدي مغلقة منذ أكثر من عشرة أيام. وأوضحت أنها وضعت نفسها أيضاً في الحجر المنزلي للمدة الصحية المطلوبة، على الرغم من أن نتيجة فحوصاتها أتت سلبية. وكانت وسائل إعلام محلية أفادت أن أفراد عائلته ومن احتكّ بهم يخضعون لفحوص مخبريّة للتأكّد من عدم إصابتهم بالفيروس. ويبلغ الصفدي 76 عاماً، وهو سياسي ورجل أعمال بارز من مدينة طرابلس شمال لبنان، كان عضوا سابقا في البرلمان، كما تولى وزارة المالية والاقتصاد والتجارة. وخلال الأشهر الماضية، طرح اسمه لتشكيل الحكومة بعد استقالة سعد الحريري، إلا أنه اعتذر لاحقاً عن تولي تلك المهمة، بعدما لمس عدم توافق على اسمه. لبنان يدخل مرحلة الانتشار يذكر أن وزارة الصحة أعلنت في وقت سابق السبت أن عدد الإصابات في البلاد بلغ 206. كما أوضحت أن تلك الأرقام تشير إلى بدء مرحلة الانتشار، مشددة على ضرورة تطبيق جميع الإجراءات الوقائية، خاصة الالتزام بالحجر المنزلي التام الذي أضحى مسؤولية أخلاقية فردية ومجتمعية واجبة على كل مواطن. وشددت على أن أي تهاون بتطبيق الإجراءات الوقائية التي أعلن عنها سابقاً سيعرض صاحبها للملاحقة القانونية والجزائية.