إيران تصف حفل التوقيع على اتفاقيات التطبيع بـ"سيرك ترامب"

قللت إيران من أهمية حفل التوقيع على اتفاقيات تطبيع العلاقات بين الإمارات والبحرين مع الاحتلال الإسرائيلي، ووصفته بأنه "سيرك لترامب"، مع تأكيدها أن هذه الاتفاقيات تفتح الطريق أمام الصهيونية لـ"احتلال دول خليجية بطريقة حديثة".

إيران تصف حفل التوقيع على اتفاقيات التطبيع بـ"سيرك ترامب"

قللت إيران من أهمية حفل التوقيع على اتفاقيات تطبيع العلاقات بين الإمارات والبحرين مع الاحتلال الإسرائيلي، ووصفته بأنه "سيرك لترامب"، مع تأكيدها أن هذه الاتفاقيات تفتح الطريق أمام الصهيونية لـ"احتلال دول خليجية بطريقة حديثة".

وجاء ذلك على لسان مساعد رئيس البرلمان الإيراني، حسين أمير عبداللهيان، في تغريدة على "تويتر" الثلاثاء، قائلاً إن "وزيري خارجية الإمارات والبحرين، قاما بالتمثيل اليوم في سيرك قاده ترامب. الصهيونية التي احتلت أجزاء من التراب العربي، اليوم بطريقة حديثة تسعى إلى احتلال دول الخليج".

وأضاف أن "الاتفاق مع مصر الكبيرة لم يحقق أي انفتاح لإسرائيل. والإمارات والبحرين لا تعادلان جزيرة مصرية. لم تجن إسرائيل إلا اللاأمن وعدم الاستقرار".

ويأتي هذا التعليق الإيراني على الحفل الذي نظمه البيت الأبيض، الثلاثاء، للتوقيع على اتفاقيات التطبيع بين الإمارات والبحرين مع إسرائيل بحضور الرئيس الأميركي دونالد ترامب.

وأبدت طهران، خلال الفترة الأخيرة، ردود فعل غاضبة على المستويين السياسي والعسكري، تجاه هذه الاتفاقيات، مستخدمة مفردات ثقيلة ضد الدولتين الخليجيتين، متهمة إياهما بارتكاب "خيانة عظمى"، و"حماقة كبرى"، مع إطلاق تهديدات، بالذات ضد الإمارات، حيث أكدت أنها ستكون ضمن بنك أهدافها في حال ارتكبت إسرائيل "أي عمل تخريبي" في الداخل الإيراني.