إيران: لسنا في مرحلة السيطرة على كورونا بعد

أعلن المتحدث باسم وزارة الصحة الإيرانية، كيانوش جهانبور، اليوم الإثنين، تسجيل 1223 إصابة جديدة بفيروس كورونا في إيران، ليقترب العدد الإجمالي للمصابين إلى حاجز 100 ألف بعدما وصل إلى 98647 مصاباً، من بينهم 2676 حالة حرجة.

إيران: لسنا في مرحلة السيطرة على كورونا بعد
أعلن المتحدث باسم وزارة الصحة الإيرانية، كيانوش جهانبور، اليوم الإثنين، تسجيل 1223 إصابة جديدة بفيروس كورونا في إيران، ليقترب العدد الإجمالي للمصابين إلى حاجز 100 ألف بعدما وصل إلى 98647 مصاباً، من بينهم 2676 حالة حرجة. وأظهرت أرقام الإصابات بفيروس كورونا تصاعداً بالمقارنة مع الأيام الماضية، التي تراجعت فيها الإصابات إلى أدنى من الألف. يأتي ذلك بعد تخفيف القيود منذ أكثر من شهرين لمواجهة تفشي الفيروس.وقال المتحدث باسم وزارة الصحة، إن الوزارة سجلت خلال الساعات الـ24 الماضية 74 وفاة جديدة بسبب كورونا، ليرتفع العدد الإجمالي إلى 6277 وفاة، كما أن عدد المتعافين بلغ 79397، مشيراً إلى أن إيران "ضمن خمس دول سُجّل فيها أعلى معدل تعافٍ من كورونا".وكشف أن وزارة الصحة أجرت منذ 19 فبراير/شباط الماضي، 508 آلاف و288 فحصاً لتشخيص الإصابة بفيروس كورونا، وأن بلاده "لا تزال في مرحلة إدارة المرض، وليس السيطرة عليه. لا نعيش أوضاعاً عادية في أي منطقة في البلاد، حتى في المحافظات التي كانت لا تعرف إصابات كبيرة، اتخذ الفيروس مؤخراً منحىً تصاعدياً".ودعا جهانبور المواطنين إلى مواصلة الالتزام بالتعليمات الصحية الفردية، وخطة التباعد الاجتماعي، وارتداء الكمامات في الأماكن المكتظة. وفُتحت اليوم الإثنين، أبواب المساجد في "المناطق البيضاء" التي لم تسجل فيها إصابات جديدة، وفقاً لبروتوكول جديد أصدرته وزارة الصحة الإيرانية، يلزم المصلين بارتداء الكمامات والقفازات. ويمنع البروتوكول الذي نشره التلفزيون الإيراني على موقعه الرسمي، موائد الإفطار في المساجد، ويسمح بفتح المسجد لمدة 30 دقيقة بعد رفع الأذان لكل صلاة.وأعلنت الحكومة الإيرانية الأسبوع الماضي، تقسيم البلاد إلى ثلاث مناطق، هي البيضاء والصفراء والحمراء وفق تفشي كورونا، مشيرة إلى إن هذا التقسيم يشكل أساس القيود في مكافحة المرض. ​