ارتفاع مخزونات الخام الأميركية والبنزين وهبوط الطلب على الوقود

قالت إدارة معلومات الطاقة الأميركية، اليوم الأربعاء، إن مخزونات الخام في الولايات المتحدة زادت الأسبوع الماضي في حين انخفض الطلب بشدة وكبحت مصافي التكرير النشاط في مواجهة تراجع حاد في الطلب على

ارتفاع مخزونات الخام الأميركية والبنزين وهبوط الطلب على الوقود
قالت إدارة معلومات الطاقة الأميركية، اليوم الأربعاء، إن مخزونات الخام في الولايات المتحدة زادت الأسبوع الماضي في حين انخفض الطلب بشدة وكبحت مصافي التكرير النشاط في مواجهة تراجع حاد في الطلب على الوقود، بسبب جائحة فيروس كورونا. وارتفعت مخزونات الخام 1.8 مليون برميل في الأسبوع المنتهي يوم 27 مارس/آذار لتصل إلى 469.2 مليون برميل. وتلك أكبر زيادة أسبوعية منذ 2016، ويتوقع المحللون استمرار زيادة المخزونات مع كبح مصافي التكرير الإنتاج وهبوط الطلب على البنزين. وقالت إدارة معلومات الطاقة إن مخزونات الخام بنقطة التسليم في كاشينج بولاية أوكلاهوما ارتفعت 3.5 مليون برميل الأسبوع الماضي. وقالت إن استهلاك الخام في مصافي التكرير تراجع 940 ألف برميل يومياً. وانخفضت معدلات تشغيل المصافي خمس نقاط مئوية على مدار الأسبوع إلى 82.3%، وهو أدنى مستوى منذ سبتمبر/أيلول 2017. وقالت الإدارة إن مخزونات البنزين في الولايات المتحدة ارتفعت 7.5 مليون برميل الأسبوع الماضي إلى 246.8 مليون برميل، مقارنة مع توقعات المحللين في استطلاع رويترز لزيادة قدرها 1.9 مليون برميل. وأظهرت بيانات إدارة معلومات الطاقة تراجع مخزونات نواتج التقطير، التي تشمل الديزل وزيت التدفئة، 2.2 مليون برميل على مدار الأسبوع، مقابل توقعات لزيادة قدرها مليون برميل. وقالت الإدارة إن صافي واردات الولايات المتحدة من النفط الخام صعد الأسبوع الماضي بمقدار 625 ألف برميل يوميا.