الأمن يغلق جميع مقاهي مصر خوفاً من الاحتجاجات

رصد "العربي الجديد" قيام قوات من الشرطة المصرية بإغلاق مقاهٍ بمناطق وسط القاهرة ومحيطها وشبرا قُبيل وقت قصير من مباراة فريقي الأهلي والاتحاد السكندري، وهي المباراة الحاسمة بالنسبة لفريق الأهلي للفوز بدرع الدوري الممتاز.

الأمن يغلق جميع مقاهي مصر خوفاً من الاحتجاجات

رصد "العربي الجديد" قيام قوات من الشرطة المصرية بإغلاق مقاهٍ بمناطق وسط القاهرة ومحيطها وشبرا قُبيل وقت قصير من مباراة فريقي الأهلي والاتحاد السكندري، وهي المباراة الحاسمة بالنسبة لفريق الأهلي للفوز بدرع الدوري الممتاز.

وقال مصدر أمني رفض ذكر اسمه، لـ"العربي الجديد"، إن تعليمات صدرت من وزارة الداخلية إلى قوات الأمن بالمناطق المختلفة التي تشهد عادة تجمعات كثيفة، بإغلاق المقاهي قبل مباراة الأهلي والاتحاد، والتي إذا فاز بها الأهلي سيكون بطل الدوري رسمياً.

وأضاف المصدر أن التعليمات لم تقتصر فقط على محافظة القاهرة فقط بل أنه تم بالفعل إغلاق المقاهي في جميع المحافظات الأخرى وعلى رأسها الإسكندرية.

وأكدت مصادر أهلية لـ"العربي الجديد" بمحافظات الدقهلية وبورسعيد والغربية والشرقية، قيام قوات الأمن بإغلاق المقاهي قبل المباراة.

وقال المصدر الأمني إن إغلاق المقاهي على مستوى الجمهورية وفي كل المحافظات هدفه "إفشال مخطط لجماعة الإخوان بإقامة احتفالات جماهيرية بعد حصول الأهلي على الدوري، وتطويرها بعد ذلك إلى مظاهرات وهتافات معادية ضد النظام تنطلق من المقاهي ويتم تصويرها وإرسالها إلى قنوات معادية في الخارج للتشجيع على النزول وعمل ثورة".

وتشهد منطقة وسط البلد ومحيطها منذ أيام تشديداً أمنياً خوفاً من أي تجمع، لا سيما مع انطلاق الدعوة للتظاهر يوم 20 سبتمبر/أيلول الجاري ضد نظام الرئيس عبد الفتاح السيسي.