الإمارات تعلق دخول حاملي الإقامة وتوقف تصاريح العمل

قررت دولة الإمارات العربية المتحدة تعليق دخول حاملي الإقامة السارية المتواجدين خارج الدولة ابتداء من اليوم الخميس الساعة الثانية عشرة ظهرًا وحتى أسبوعين قابلة للتجديد بحسب المستجدات الصحية والوبائية

الإمارات تعلق دخول حاملي الإقامة وتوقف تصاريح العمل
قررت دولة الإمارات العربية المتحدة تعليق دخول حاملي الإقامة السارية المتواجدين خارج الدولة ابتداء من اليوم الخميس الساعة الثانية عشرة ظهرًا وحتى أسبوعين قابلة للتجديد بحسب المستجدات الصحية والوبائية بسبب انتشار فيروس كورونا وكإجراء احترازي حفاظا على صحتهم وسلامتهم. وطلبت وزارة الخارجية والتعاون الدولي من جميع أصحاب الإقامات السارية المتواجدين خارج الدولة والمقيم في البلد الذي يحمل جنسيته يتقيد بتأجيل سفره لمدة أسبوعين، ويتوجب عليه التواصل مع البعثة الدبلوماسية لدولة الامارات في بلده، وذلك لتقديم الدعم طوال فترة إقامته خارج الدولة وتسهيل إجراءات عودته للدولة. أما إذا كان المقيم خارج الدولة للعمل، فطلبت وزارة الخارجية منه التواصل مع المؤسسة التي يعمل بها وكذلك مع البعثة الدبلوماسية لدولة الامارات في ذلك البلد، وذلك لتقديم الدعم طوال فترة إقامته خارج الدولة وتسهيل إجراءات عودته للدولة. إجراءات احترازية أما إذا كان المقيم في اجازة، فيتوجب عليه التواصل مع البعثة الدبلوماسية لدولة الامارات في ذلك البلد، وذلك لتقديم الدعم طوال فترة إقامته خارج الدولة وتسهيل إجراءات عودته للدولة . وإلى ذلك، قررت وزارة الموارد البشرية والتوطين تعليق إصدار جميع أنواع تصاريح العمل بما فيها فئة العمالة المساعدة ابتداء من اليوم الخميس، وحتى إشعار آخر ويستثنى من القرار تصاريح الانتقال الداخلي وتصاريح العمالة الخاصة باكسبو 2020. ويأتي قرار الوزارة بالتنسيق مع الهيئة الوطنية لادارة الطوارئ والازمات والكوارث في تعزيز الإجراءات الوقائية والإحترازية التي تتخذها الدولة لمواجهة فيروس كورونا المستجد "كوفيد- 19 ومنع انتشاره. وقف تصاريح العمل وفي سياق متصل قررت وزارة الموارد البشرية والتوطين في الإمارات تعليق اصدار جميع انواع تصاريح العمل بما فيها فئة العمالة المساعدة ابتداء من اليوم الخميس الموافق ١٩ مارس ٢٠٢٠ وحتى اشعار آخر ويستثنى من القرار تصاريح الانتقال الداخلي وتصاريح العمالة الخاصة باكسبو ٢٠٢٠. ويأتي قرار الوزارة بالتنسيق مع الهيئة الوطنية لادارة الطوارئ والازمات والكوارث في تعزيز الإجراءات الوقائية والإحترازية التي تتخذها الدولة لمواجهة فيروس كورونا المستجد "كوفيد- 19 ومنع انتشاره.