البيت الأبيض: 5 دول تدرس بـ"جدية" الانضمام إلى التطبيع

كشف كبير موظفي البيت الأبيض، مارك ميدوز، الجمعة، أن 5 دول أخرى، ثلاث منها عربية، تدرس بـ"جدية" تطبيع علاقاتها مع دولة الاحتلال الإسرائيلي على خطى الإمارات والبحرين.

البيت الأبيض: 5 دول تدرس بـ"جدية" الانضمام إلى التطبيع

كشف كبير موظفي البيت الأبيض، مارك ميدوز، الجمعة، أن 5 دول أخرى، ثلاث منها عربية، تدرس بـ"جدية" تطبيع علاقاتها مع دولة الاحتلال الإسرائيلي على خطى الإمارات والبحرين.

ولم يكشف ميدوز عن أسماء هذه الدول، لكنه قال إن ثلاثاً منها هي من المنطقة، بحسب "رويترز".

وأدلى المسؤول الأميركي بهذه التصريحات على متن طائرة الرئاسة التي أقلّت الرئيس دونالد ترامب إلى ولاية ويسكونسن، لحضور تجمع انتخابي في إطار مسعاه للفوز بفترة ثانية في اقتراع نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

ورجّح ترامب، أخيراً، أن تقدم "دولة أخرى" على تطبيع علاقاتها مع دولة الاحتلال. وفي حين رفض ترامب الكشف عن اسم الدولة المعنية، قال إن السعودية "قد تفعل ذلك"، معلنا عن بدئه حوارا بهذا الشأن مع كل من العاهل السعودي الملك سلمان، وولي العهد محمد بن سلمان. 

وفي يوم توقيع الإمارات والبحرين على اتفاق إشهار التحالف مع الاحتلال الإسرائيلي، تحدث ترامب عن خمس دول أخرى في الشرق الأوسط على وشك تطبيع علاقاتها مع تل أبيب. وقال ترامب دون أن يسمي هذه الدول: "لقد قطعنا شوطاً طويلاً مع خمس دول أخرى".