التطبيع مع الاحتلال بيع خاسر

لم تخفِ حكومة الاحتلال الإسرائيلي، سعادتها بمكاسبها من التطبيع مع الإمارات والبحرين، مؤكدة أن اقتصادها سيحصد مليارات الدولارات من الدولتين الخليجيتين، بينما غابت رؤية هذين البلدين عن تحديد مكاسبهما، الذي وصفه خبراء اقتصاد بـ"البيع الخاسر".

التطبيع مع الاحتلال بيع خاسر

لم تخفِ حكومة الاحتلال الإسرائيلي، سعادتها بمكاسبها من التطبيع مع الإمارات والبحرين، مؤكدة أن اقتصادها سيحصد مليارات الدولارات من الدولتين الخليجيتين، بينما غابت رؤية هذين البلدين عن تحديد مكاسبهما من وراء الاتفاق، الذي وصفه خبراء اقتصاد بـ"البيع الخاسر".
تبدو الثروات المتبقية للدول الخليجية، التي دبت الصراعات السياسية بينها في السنوات الأخيرة، في مرمى الاستهداف الإسرائيلي بصفقات سلاح إضافية، والعديد من السلع والخدمات، الأمر الذي يعزز خطوات الاحتلال في تصفية حركات المقاطعة الدولية للشركات الإسرائيلية.