الجزائري ديلور يثير الجدل في لقطتين... فرصة سهلة وغضب عارم!

شهدت المواجهة التي جمعت بين ناديي مونبلييه وضيفه أولمبيك ليون، ضمن منافسات الأسبوع الأول من الدوري الفرنسي لكرة القدم، حدثاً غريباً كان بطله النجم الجزائري أندي ديلور.

الجزائري ديلور يثير الجدل في لقطتين... فرصة سهلة وغضب عارم!

شهدت المواجهة التي جمعت بين ناديي مونبلييه وضيفه أولمبيك ليون، ضمن منافسات الأسبوع الأول من الدوري الفرنسي لكرة القدم، حدثاً غريباً كان بطله النجم الجزائري أندي ديلور.

وأهدر الأول المهاجم الدولي الجزائري، أندي ديلور، في الشوط الأول كرة أمام شباك فارغة تماما، بعد أن تفوق على مدافع ليون بتسديدة رأسية أعادها إليه الحارس أنثوني لوباز، غير أنّه لم يحسن استغلالها بعد أن وجهها بعيداً عن المرمى.

لكن في الشوط الثاني، وبعد أن استطاع لاعب الوسط تيجي سافانييه تأمين النتيجة بهدف ثانٍ لصالح نادي مونبلييه في شباك ضيفه أولمبيك ليون بالدقيقة (59)، قرر مدرب أصحاب الأرض والجمهور إجراء عدد من التغييرات.

وفقد النجم الجزائري ديلور أعصابه عند الدقيقة 62، بعد أن قرر مدربه، ميشيل دير زكاريان تغييره تفاديا لنيله بطاقة صفراء ثانية، إلا أن ردة فعله كانت مفاجئة بالتعبير عن غصبه بطريقة عنيفة، حيث لكم كرسي الاحتياط والأرض، قبل أن ينزع قميصه ويتوجه نحو غرف تغيير الملابس، وهو يضرب الحائط بعنف كاد يكلفه إصابات في يديه.