الجزائر تعلق حركة النقل الجوي والبحري مع أوروبا

أعلن رئيس الوزراء الجزائري عبد العزيز جراد تعليق كل حركة النقل الجوي والبحري مع أوروبا اعتبارا من 19 مارس الجاري.وفي وقت سابق، أعلنت الجزائر تعليقا مؤقتا لجميع الرحلات الجوية والبحرية مع فرنسا ابتداء

الجزائر تعلق حركة النقل الجوي والبحري مع أوروبا
أعلن رئيس الوزراء الجزائري عبد العزيز جراد تعليق كل حركة النقل الجوي والبحري مع أوروبا اعتبارا من 19 مارس الجاري. وفي وقت سابق، أعلنت الجزائر تعليقا مؤقتا لجميع الرحلات الجوية والبحرية مع فرنسا ابتداء من 17 مارس بسبب كورونا. وكانت وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات في الجزائر، قد أعلنت مساء الأحد، 6 حالات جديدة بفيروس كورونا ليرتفع بذلك مجموع الإصابات المؤكدة بالجزائر إلى 54 حالة من بينها أربع وفيات. وأوضح بيان لوزارة الصحة أنه من بين الحالات الـ6 الجديدة، 5 منها سجلت بولاية البليدة كانت باتصال مع الحالات الأولى، فيما تعود الحالة الأخرى لرعية إيرانية متواجدة بولاية أدرار. وتؤكد الوزارة على أن "التحقيق الوبائي ما زال مستمرا لمعرفة وتحديد هوية كل الأشخاص الذين كانوا في اتصال مع المصابين"، كما "يبقى نظام اليقظة والتأهب الذي أقرته ساري المفعول والفرق الطبية مجندة وعلى أقصى درجات التأهب". المغرب يعلق جميع رحلاته الجوية بدورها، كانت وزارة الخارجية المغربية، قد أعلنت أمس الأحد، تعليق جميع رحلات الركاب الدولية من وإلى مطارات البلاد كإجراء وقائي من انتشار فيروس كورونا. وأعلن المغرب عن 28 حالة إصابة بالفيروس، من بينها حالة وفاة ومصاب تماثل للشفاء. وكان المغرب أعلن في وقت سابق تعليق الرحلات الجوية من وإلى 25 دولة، منها 7 بلدان عربية، بسبب المخاوف من انتشار فيروس كورونا في تمديد لحظر سابق للسفر شمل الصين وإسبانيا وإيطاليا وفرنسا والجزائر، وفقا لبيان صادر عن وزارة خارجية المغرب. وتشمل الدول الأخرى التي قرر المغرب تعليق السفر منها وإليها النمسا والبحرين وبلجيكا والبرازيل وكندا وتشاد والدنمارك ومصر وألمانيا واليونان والأردن ولبنان ومالي وموريتانيا وهولندا والنيجر والنرويج وسلطنة عمان والبرتغال والسنغال وسويسرا والسويد وتونس وتركيا والإمارات. وذكرت وكالة المغرب العربي للأنباء، أن إجمالي عدد المصابين بفيروس كورونا في المغرب ارتفع إلى 18 شخصا، من بينهم وزير النقل والتجهيز المغربي عبدالقادر اعمارة الذي أصيب بالفيروس خلال جولة أوروبية. وتوفي شخص وتعافى آخر من الفيروس. وأغلق المغرب جميع المدارس، وألغى التجمعات التي تشمل أكثر من 50 شخصا في إطار الجهود الرامية لوقف انتشار فيروس كورونا.