الجيش الصومالي يعلن مقتل 12 مسلحا من "حركة الشباب"

أعلن الجيش الصومالي، مساء الإثنين، عن مقتل 12 عنصراً من "حركة الشباب" المرتبطة بـ"تنظيم القاعدة"، وذلك في هجومٍ مباغتٍ شنته دورية عسكرية من الجيش على مسلحين من الحركة كانوا يجمعون إتاوات من سكان بلدة بريري بإقليم شبيلي السفلى جنوبي البلاد.

الجيش الصومالي يعلن مقتل 12 مسلحا من "حركة الشباب"

أعلن الجيش الصومالي، مساء الإثنين، عن مقتل 12 عنصراً من "حركة الشباب" المرتبطة بـ"تنظيم القاعدة"، وذلك في هجومٍ مباغتٍ شنته دورية عسكرية من الجيش على مسلحين من الحركة كانوا يجمعون إتاوات من سكان بلدة بريري بإقليم شبيلي السفلى جنوبي البلاد.

وقال ضابط في الجيش، حسن سياد، في تصريح صحافي، إن الجيش الصومالي شن حملة عسكرية على بلدات وقرى بإقليم شبيلي السفلى لملاحقة مسلحين من "حركة الشباب"، مشيراً إلى أن مسلحي الحركة يتوغلون في تلك المناطق بين الحين والآخر. وأكد سياد أن الحملة العسكرية انتهت بمقتل 12 عنصراً من مسلحي الحركة. 

وفي سياق متصل، لقي قائد ميداني من "حركة الشباب" مصرعه في هجوم للقوات الصومالية في مدينة بردالي بإقليم باي جنوب غرب الصومال.

وبحسب وسائل إعلام محلية، فإن الجيش الصومالي استولى على ذخيرة وأسلحة لـ"حركة الشباب" بعد مقتل قائد ميداني يُدعى إبراهيم معلم. ولم تعلق "حركة الشباب" على مزاعم الجيش الصومالي إلى الآن. 

وبحسب مراقبين، فإن مناطق إقليم شبيلي السفلى، التي تشكل معقلاً عسكرياً لـ"حركة الشباب"، باتت اليوم في مرمى أهداف الجيش الصومالي، وأصبحت معظم تلك المناطق في نطاق سيطرة الحكومة الصومالية بعد حملة عسكرية مشتركة للقوات الصومالية والأفريقية.