السراج يعلن رسمياً رغبته في تسليم مهام وظيفته إلى مجلس رئاسي جديد بغضون شهر ونصف الشهر

أعلن فائز السراج، رئيس وزراء حكومة الوفاق الوطني الليبية، الأربعاء 16 سبتمبر/أيلول 2020، رغبته في تسليم مهام وظيفته إلى مجلس رئاسي جديد بحلول نهاية أكتوبر/تشرين الأول 2020، وذلك في كلمة تلفزية مباشرة بثها التلفزيون الرسمي الليبي. المسؤول نفسه صرح في المناسبة نفسها، قائلاً: “أعلن للجميع رغبتي الصادقة في تسليم مهامي بموعدٍ أقصاه آخر شهر أكتوبر/تشرين […]

السراج يعلن رسمياً رغبته في تسليم مهام وظيفته إلى مجلس رئاسي جديد بغضون شهر ونصف الشهر

أعلن فائز السراج، رئيس وزراء حكومة الوفاق الوطني الليبية، الأربعاء 16 سبتمبر/أيلول 2020، رغبته في تسليم مهام وظيفته إلى مجلس رئاسي جديد بحلول نهاية أكتوبر/تشرين الأول 2020، وذلك في كلمة تلفزية مباشرة بثها التلفزيون الرسمي الليبي.

المسؤول نفسه صرح في المناسبة نفسها، قائلاً: “أعلن للجميع رغبتي الصادقة في تسليم مهامي بموعدٍ أقصاه آخر شهر أكتوبر/تشرين الأول”.

كما أضاف: “أعلن للجميع رغبتي الصادقة في تسليم مهامي للسلطة التنفيذية القادمة، في أجَلٍ أقصاه الشهر القادم، والتزامي التام بما ورد في مخرجات لقاء جنيف”.

وأردف أن الحكومة الليبية (المعترف بها دوليا) لم تكن منذ تشكيلها تعمل في أجواء طبيعية، بل كانت تتعرض كل يوم للمكائد والمؤامرات داخليا وخارجيا.

كما دعا لجنة الحوار إلى الاضطلاع بدورها لتشكيل السلطة التنفيذية، لنضمن الانتقال السلمي للسلطة‎.

إعلان السراج يأتي بعد ساعات قليلة من تأكيد وكالة “بلومبيرغ” الأمريكية عزم رئيس  رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق على الاستقالة من منصبه.

الثلاثاء 15 سبتمبر/أيلول 2020، كشفت مصادر مطلعة للوكالة، أن قرار السراج جاء عقب مناقشته الأمر مع شركاء محليين ودوليين.

كما أكدت أيضاً أن السراج “سيستمر في منصبه حتى إجراء المفاوضات بجنيف الشهر المقبل”.