السودان يقطع الإنترنت للحد من الغش في الامتحانات 

تفاجأ السودانيون، صباح اليوم الخميس، برسالة نصية من شركات الاتصال، تعتذر فيها عن قطع خدمات الإنترنت يومياً من الساعة الثامنة وحتى الحادية عشرة صباحاً، بناءً على توجيهات من الجهات العدلية، في الفترة المخصصة لإجراء امتحانات الشهادة الثانوية.

السودان يقطع الإنترنت للحد من الغش في الامتحانات 

تفاجأ السودانيون، صباح اليوم الخميس، برسالة نصية من شركات الاتصال، تعتذر فيها عن قطع خدمات الإنترنت يومياً من الساعة الثامنة وحتى الحادية عشرة صباحاً، بناءً على توجيهات من الجهات العدلية، في الفترة المخصصة لإجراء امتحانات الشهادة الثانوية.

وبحسب معلومات "العربي الجديد"، فإن القرار اتُّخذ بناءً على توجيهات من وزارة التربية والتعليم، عقب تزايد حالات الغش في اليومين الماضيين باستخدام تطبيق "واتساب".

وبدأت امتحانات الشهادة السودانية يوم الأحد الماضي، وتنتهي يوم الخميس القادم.

وعبّر مستخدمو الإنترنت عن استيائهم من القرار عبر مواقع التواصل الاجتماعي، حيث كتب حساب "الملكة" أن الخطوة سبّبت ضياع فُرصة إجراء مقابلة عمل عبر الإنترنت.

وسخر طاهر مغرداً: "عادي ممكن تتفقو مع جامعة أو معهد يدرب الناس البتاخد (التي تتخذ) قرارات في البلد، ومنها تفهمو إنو قطع الإنترنت بس كم ساعة ممكن يكلف السودان ملايين... أو تلغو امتحان الشهادة السودانية لأنو من أبلد الوسائل التعليمية وقمة في الظلم وتصرفو القروش في المدارس ومرتبات المعلمين".

وكتب حساب "مسلم": "تصبح على خبر قطع الإنترنت شان امتحان ياخوانا عايز اشلف، يعني ما ممكن نحن من حكومة 30 سنة بلادة لحكومة بليدة من قولة تيت. السودان دا كان ماكل مال النبي وحق اليتامى ما معقولة يكون بسوء المسؤولين ديل ورداوتهم (رداءتهم)".

وقال محمد أحمد عيسى على صفحته: "المهم كان في دولة اسمها جمهورية السودان، الآن على حافة الموت أو ماتت، بفعل مستجدي السلطة المستهبلين، الرُّعناء والكسالى. قطع الإنترنت كارثة أمن قومي لو تعلمون. #المستجد_عدو_نفسو #تسقط_قحت".

وغرد زين العابدين مستنجداً بمحامين لفتح بلاغات، لأن قطع الإنترنت، وحسب تغريدته، سبّب لهم أذى جسيماً، وأعاد إلى ذاكرتهم يوم فضّ اعتصام محيط قيادة الجيش.

أما عيسى رحمة، فذكر أن حكومة قوى الحرية والتغيير الحالية نكبة للسودان.