السيسي للمصريين: الدنيا ستحتار وتتساءل كيف فعلنا هذا الخير لبلدنا، وكل ما نملكه عقول شعبنا

حذَّر الرئيس المصري، عبدالفتاح السيسي، ممن سماهم بـ"القوى المتربصة بمصر والمصريين"، ودعاهم إلى الكف عن التشكيك والكذب.

السيسي للمصريين: الدنيا ستحتار وتتساءل كيف فعلنا هذا الخير لبلدنا، وكل ما نملكه عقول شعبنا

حذَّر الرئيس المصري، عبدالفتاح السيسي، ممن سماهم بـ”القوى المتربصة بمصر والمصريين”، ودعاهم إلى الكف عن التشكيك والكذب، وأضاف الرئيس المصري خلال افتتاح عدد من المشروعات التعليمية في برج العرب بالإسكندرية، موجهاً خطابه إلى المصريين، أن العالم “سيحتار فيما ستحققه مصر”.

رسائل لـ”المتربصين”: السيسي خلال كلمته، الأربعاء 16 سبتمبر/أيلول 2020، وجَّه خطاباً لمن وصفهم بالمتربصين، قائلاً: “كفُّوا ألسنة الكذب والتشكيك عنا، وخلّوا الأموال اللي ربنا رزقكم بيها للبناء والإصلاح، مش لينا، ليكم انتوا”.

كما أوضح أن تعليقاته خلال افتتاحات المشروعات التنموية، هدفها تثبيت الوعي والفهم لدى المصريين، مضيفاً: “علشان يفضلوا الجهد والضغط اللي إحنا بنعمله، مش هنقدر نطلع من اللي إحنا فيه غير بكده، غير بإن إحنا نفضل نشتغل ونضحي”.

ماذا قال للمصريين؟ تابع الرئيس المصري أيضاً موجهاً كلامه للمصريين: “اوعوا تفتكروا إن إحنا نعبرها بشكل تاني، إحنا معندناش ثروات تغطي تكاليفنا، إحنا عندنا عقول ناس وإرادة شعب عاوز يغيّر من واقعه إلى مستقبل أفضل، وعندنا تحدي لتيار متصوّر أنه ممكن يغيّر علشان يمسك ويعمل دولة على أد عقلهم، دولة ذات توجهات إيه”.

أضاف أيضاً: “الدولة فيها مشاكل فوق الخيال جايين تكمّلوا عليها! الوجه الحقيقي اللي بتعلنوه للناس (التغيير)، لكن الوجه الخفي هو التدمير (تدمير الأمة وتضييعها وتخريب الناس وإعادة المعسكرات واللاجئين)، ده إحنا نمنا 60 سنة مش عارفين نعدي اللي إحنا فيه، عاوزين تهدّونا علشان نقعد 150 سنة، خلّي بالكم مش هيبطلوا.. ده الجميل اللي بيتردّ للمصريين للي عملوه من 100 سنة”.

أشار أيضاً إلى أن ما تتوفر عليه مصر هو عقول مواطنيها وإرادة شعب يريد تغيير واقعه إلى مستقبل أفضل.