العراق يدعو لاجتماع طارئ لأوبك+

أفادت رسالة أن وزير النفط العراقي يدعو إلى عقد اجتماع طارئ لدول منظمة أوبك والمنتجين غير الأعضاء من أجل التحرك لاستعادة التوازن بسوق الخام.وفي الرسالة التي اطلعت عليها رويترز، طلب الوزير ثامر الغضبان

العراق يدعو لاجتماع طارئ لأوبك+
أفادت رسالة أن وزير النفط العراقي يدعو إلى عقد اجتماع طارئ لدول منظمة أوبك والمنتجين غير الأعضاء من أجل التحرك لاستعادة التوازن بسوق الخام. وفي الرسالة التي اطلعت عليها رويترز، طلب الوزير ثامر الغضبان من محمد باركندو الأمين العام لمنظمة أوبك عقد اجتماعات غير عادية لمجموعة أوبك+ لبحث سبل التوصل إلى خطوات جادة وفورية من أجل استعادة التوازن بسوق النفط وتخفيف الوضع المتدهور الحالي. ينتهي اتفاق لخفض إنتاج النفط أبرمته منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفاء بقيادة روسيا - في إطار مجموعة أوبك+ التي تضخ أكثر من 40% من نفط العالم - في نهاية مارس آذار. وفي السادس من مارس آذار، حل النزاع محل ثلاث سنوات من التعاون بين أوبك وروسيا والمنتجين الآخرين، عقب رفض موسكو دعم تعميق تخفيضات الإنتاج للتصدي لتفشي فيروس كورونا. وقالت موسكو وأعضاء آخرون في أوبك إن هذا يعني إلغاء قيود الإنتاج بالكامل، وقالت السعودية إنها ستضخ بأقصى طاقة وتزيد إنتاج النفط وصادراته إلى مستويات قياسية. وهوت أسعار النفط منذ ذلك الاجتماع. وأغلقت العقود الآجلة لخام برنت دون 30 دولارا للبرميل اليوم للمرة الأولى منذ 2016. وأُلغي اجتماع لجنة فنية بين أوبك وغير الأعضاء كان مقررا له يوم غد الأربعاء في ظل عدم تقدم محاولات الوساطة بين السعودية وروسيا، حسبما قالته مصادر لرويترز أمس الاثنين. ودعا الوزير العراقي في الخطاب إلى عقد اجتماع غير عادي أيضا للجنة الفنية المشتركة وللجنة الوزارية المنبثقة عن أوبك+.