المطارات الأوروبية تحت مجهر موديز.. وتخفيض محتمل لأغلبها

أصدرت وكالة موديز للتصنيف الائتماني تقارير، اليوم الأربعاء، بشأن التصنيف الائتماني لنحو 11 شركة تدير أو تتعامل مع مطارات أوروبية.وقالت الوكالة، في تقرير صدر اليوم الأربعاء، إنها وضعت التصنيف الائتماني

المطارات الأوروبية تحت مجهر موديز.. وتخفيض محتمل لأغلبها
أصدرت وكالة موديز للتصنيف الائتماني تقارير، اليوم الأربعاء، بشأن التصنيف الائتماني لنحو 11 شركة تدير أو تتعامل مع مطارات أوروبية. وقالت الوكالة، في تقرير صدر اليوم الأربعاء، إنها وضعت التصنيف الائتماني لستة مطارات أوروبية تحت المراجعة تمهيدا لخفض محتمل، وهي شركة ايفينور التي تدير أغلب المطارات المدنية في النرويج، وشركة كوبنهاغن للمطارات التي تدير أكبر مطار في الدنمارك، وشركة كوبينهاغن بينمارك للمطارات، وشركة جيتويك، ومجموعة مانشستر المتخصصة في إصدار الديون، وشركة ميليونز المتخصصة في إدارة الاستثمارات. وقامت موديز أيضا بتغيير نظرتها المستقرة من مستقرة إلى سلبية لكل من شركة أينا لإدارة المطارات، وشركة بروكسل للمطارات، وشركة هثرو للتمويل، وشركة رويال شيفول. وأعلنت موديز في الوقت ذاته عن تثبيتها التصنيف الائتماني لشركة ليتيستا براها. واليوم، توقع الاتحاد الدولي للنقل الجوي "إياتا" أن تخسر شركات الطيران حول العالم، نحو 39 مليار دولار في الربع الثاني من العالم الحالي، الذي ينتهي في 30 يونيو. ووفق تقديرات "إياتا"، فإنه قد يتبخر 61 مليار دولار من الاحتياطيات النقدية. وكشف إياتا أنه قد يتم استرداد تذاكر سفر في الربع الثاني من هذا العام بقيمة 35 مليار دولار. ويستند "IATA" في أرقامه، على توقعات 3 أشهر من القيود الصارمة على السفر، وهو ما يعني انخفاض حركة الطيران بنسبة 71% في الربع الثاني.