المعارضة التركية ترص صفوفها بلقاء كلجدار أوغلو وداود أوغلو

أجرى رئيس حزب "الشعب الجمهوري" التركي المعارض، كمال كلجدار أوغلو، اليوم الثلاثاء، لقاء مع رئيس حزب "المستقبل"، رئيس الوزراء السابق أحمد داود أوغلو في مقر الحزب الأخير، في مسعى لمزيد من رص صفوف المعارضة أمام التحالف الجمهوري الحاكم.

المعارضة التركية ترص صفوفها بلقاء كلجدار أوغلو وداود أوغلو

أجرى رئيس حزب "الشعب الجمهوري" التركي المعارض، كمال كلجدار أوغلو، اليوم الثلاثاء، لقاء مع رئيس حزب "المستقبل"، رئيس الوزراء السابق أحمد داود أوغلو في مقر الحزب الأخير، في مسعى لمزيد من رص صفوف المعارضة أمام التحالف الجمهوري الحاكم.
واستغرق اللقاء الذي جرى بالعاصمة التركية أنقرة قرابة الساعتين، أعلن أنه جاءت لبحث التطورات الجارية داخل البلاد وخارجها، فضلاً عن تهنئة حزب "الشعب الجمهوري" لحزب "المستقبل" بتأسيسه.

ويأتي اللقاء اليوم بعد زيارة مماثلة قبل أيام لزعيمة حزب "الجيد" ميرال اكشنر.

وقال كلجدار أوغلو للصحافيين "ناقشنا مع داود أغلو المشاكل المتعلقة بتركيا والعالم ومشاكل الاقتصاد، واستمعنا لآراء حزب المستقبل بهذا الصدد، وكان مهما توحيد الخطاب، وبهذا تحدثنا عن اشتياق تركيا ليتمكن الجميع من التعبير عن رأيه بحرية".
من جهته، قال داود أغلو "يتوجب على السياسيين تبادل وجهات النظر في البلاد نتيجة التطورات التي تشهدها البلاد والعالم، وفي الفترة الأخيرة وصلنا لحالة بات فيها حديث السياسيين مع بعضهم أمراً غير طبيعي من خلال لغة الاستقطاب السائدة، وزيارة كلجدار أوغلو بداية جيدة، ونرى من الضرورة لقاء السياسيين جميعاً".
وشهدت تركيا خلال العام الأخير تأسيس أحزاب سياسية عدّة منبثقة من الحزب الحاكم والمعارضة، ما يشير إلى مرحلة جديدة من التحالفات التي قد تؤدي لظهور طبقة سياسية جديدة في البلاد.