النمسا تحارب كورونا.. وتمدد تقييد الحركة حتى 13 أبريل

مازال العالم يواجه بشراسة فيروس كورونا المستجد باتخاذ إجراءات صارمة، حيث مددت النمسا، الجمعة، إجراءات تقييد الحركة بسبب كوفيد - 19 حتى 13 أبريل.واتخذت الحكومة النمساوية إجراءات للحد من انتشار الفيروس،

النمسا تحارب كورونا.. وتمدد تقييد الحركة حتى 13 أبريل
مازال العالم يواجه بشراسة فيروس كورونا المستجد باتخاذ إجراءات صارمة، حيث مددت النمسا، الجمعة، إجراءات تقييد الحركة بسبب كوفيد - 19 حتى 13 أبريل. واتخذت الحكومة النمساوية إجراءات للحد من انتشار الفيروس، منها حظر التجمع لأكثر من خمسة أشخاص، وعدم الخروج إلا للضرورة، مع حق الشرطة في استجواب أي شخص خارج المنزل، فضلًا عن إغلاق جميع المحلات التجارية والمطاعم والأندية ومراكز الترفيه باستثناء محال الأغذية والصيدليات. وكان المستشار النمساوي سيباستيان كورتز أكد، الأربعاء، أن الوضع الاستثنائي للبلاد المرتبط بفيروس كورونا "سيستمر لفترة طويلة جدا"، منبها أن "العالم سيكون بعد ذلك مختلفا تماما". وأعلن في حديث مع قناة "كرون تي في" أن النمسا تعيش منذ الاثنين حالة حجر، والاقتصاد يعمل "بأدنى الخدمات". وأضاف أن عواقب الوباء العالمي "ستشغلنا لأشهر"، واعدا بـ"القيام بكل ما يمكن لدعم الشركات وضمان استمرارية الوظائف". هذا وتعرضت النمسا لانتقادات من قبل إيطاليا عندما أغلقت الأسبوع الماضي بين ليلة وضحاها الحدود مع هذا البلد، حيث ارتفع عدد الحالات المصابة المؤكدة بفيروس كورونا المستجد في النمسا إلى 1843 شخصًا. يشار إلى أن إيطاليا سجلت حتى مساء الخميس حصيلة وفيات أعلى من تلك المسجّلة في الصين، مع 427 حالة وفاة خلال 24 ساعة لتبلغ الحصيلة الإجمالية 3405، وفق تعداد وكالة فرانس برس استناداً إلى أرقام رسمية. وبذلك، تصبح إيطاليا الدولة الأولى من حيث عدد الوفيات جراء كوفيد-19 وتأتي بعدها الصين (3245) وإيران (1284) وإسبانيا (767).