اليمن.. فرق صحية ومراكز عزل تصدياً لكورونا

أعلن رئيس الوزراء اليمني، معين عبدالملك، أن الحكومة قامت بتجهيز 11 فريقا صحيا في المنافذ والبحرية والجوية لفحص القادمين إلى البلاد من فيروس كورونا.ولفت عبدالملك في خطاب متلفز وجهه لليمنيين، مساء

اليمن.. فرق صحية ومراكز عزل تصدياً لكورونا
أعلن رئيس الوزراء اليمني، معين عبدالملك، أن الحكومة قامت بتجهيز 11 فريقا صحيا في المنافذ والبحرية والجوية لفحص القادمين إلى البلاد من فيروس كورونا. ولفت عبدالملك في خطاب متلفز وجهه لليمنيين، مساء الاثنين، إلى أن حكومته أقامت 12 مركز عزل للحجر الصحي في المحافظات المختلفة. كما أكد أنه لم تسجل حتى الآن أي إصابة بالوباء في البلاد، مشدداً على ضرورة التكاتف لاتخاذ التدابير الوقائية والاستعداد لهذه الجائحة. وقال: "لا ينبغي التهاون أو الاستهتار بخطورة هذا المرض في ظل سرعة انتشاره وضرره وعدم توفر لقاح أو علاج ناجع حتى الآن مع ضعف نظامنا الصحي جراء الحرب ومحدودية الموارد". إلى ذلك تطرق عبدالملك إلى قرار الحكومة بتعليق الرحلات الجوية من وإلى اليمن وإغلاق المنافذ البرية والبحرية لمدة أسبوعين بدءاً من مساء الثلاثاء 17 مارس، عدا الحركة التجارية وتشديد إجراءات السلامة البحرية وإجراءات الفحوصات للطواقم قبل دخول السفن إلى الموانئ وتعليق الدراسة في المؤسسات التعليمية العامة والخاصة لمدة أسبوع مبدئياً، إضافة لتخصيص ميزانية طارئة لقطاع الصحة. وأشار إلى أنه سيتم مراجعة قرار إيقاف الرحلات الجوية والمنافذ والبحث في استئناف رحلات لإجلاء المواطنين، مؤكداً أنه يتم العمل على تحسين الإجراءات الاحترازية واستكمال المختبرات الأكثر دقة في عدن والمكلا والمهرة وعدة مدن، بمساعدة من مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية.