انفراج داخل معسكر المنتخب الليبي بعد حجر اللاعبين بسبب كورونا

أجرى المنتخب الليبي لكرة القدم، صباح الثلاثاء، مسحة طبية ثانية للكشف عن فيروس كورونا، بعد أن طالبت لجنة الأزمة في هيئة الرياضة الليبية من إدارة المنتخب بضرورة إيقاف التدريبات، وحجر اللاعبين لمدة 14 يوماً داخل المعسكر للحفاظ على سلامتهم.

انفراج داخل معسكر المنتخب الليبي بعد حجر اللاعبين بسبب كورونا

أجرى المنتخب الليبي لكرة القدم، صباح الثلاثاء، مسحة طبية ثانية للكشف عن فيروس كورونا، بعد أن  طالبت لجنة الأزمة في هيئة الرياضة الليبية من إدارة المنتخب بضرورة إيقاف التدريبات، وحجر اللاعبين لمدة 14 يوماً داخل المعسكر للحفاظ على سلامتهم، نظراً لتزايد عدد الحالات في البلاد بما في ذلك تعرض اثنين من اللاعبين للإصابة قبل انطلاق المعسكر.

وأوضح رئيس لجنة الأزمة في هيئة الشباب والرياضة حسين البوسيفي، في تصريح لـ"العربي الجديد"، أنه تواصل بشكل شخصي مع المدير الفني والإداري والطاقم الطبي للمنتخب للإطلاع على الإجراءات الاحترازية داخل مقر إقامة المنتخب، مشيراً إلى أن التقارير الواردة مطمئنة، مرجحاً أن بدء التحضيرات الرسمية داخل الملعب ستكون بشكلها الطبيعي بعد ظهور نتائج التحليل.

وحث البوسيفي مدير المنتخب كمال الترهوني على أن تتضمن المرحلة القادمة، عقب ختام المعسكر المحلي، السفر إلى تونس والبقاء خارج البلاد حتى نهاية الاستحقاقات القريبة لتصفيات الكان للحفاظ على سلامة اللاعبين والطاقم الفني والإداري. مؤكداً دعم هيئة الشباب والرياضة، بكافة الامكانيات المادية، لمعسكرات المنتخب القادمة حتى انتزاع ورقة التأهل إلى بطولة الكان التي ستقام في الكاميرون العام القادم 2021.

وكان لاعبو المنتخب الليبي قد دخلوا معسكراً داخلياً يوم الأربعاء الماضي بمدينة زوارة، بمشاركة 23 لاعباً محلياً، قبل السفر إلى تونس لخوض معسكر آخر بحضور المحترفين، تمهيداً لمواجهة غينيا الاستوائية، ذهاباً وإياباً، في التصفيات الأفريقية في الفترة من 9 وحتى 17 نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل.

يُشار إلى أن حظوظ المنتخب الليبي تعتبر كبيرة في التأهل إلى بطولة الكان بالكاميرون، رغم خسارته في الجولة الأولى أمام تونس 4-1، ثم فوزه 2-1 على منتخب تنزانيا في الجولة الثانية.