باريس: الاتفاق بين إسرائيل والبحرين يسهم بالاستقرار الإقليمي

أكدت الخارجية الفرنسية، الاثنين، أن اتفاق السلام بين إسرائيل والبحرين يسهم في الاستقرار الإقليمي وفق ما أفاد به مراسل "العربية".وقالت "تعليق إسرائيل ضم أراض فلسطينية يجب أن يكون إجراء نهائيا".يذكر أن

باريس: الاتفاق بين إسرائيل والبحرين يسهم بالاستقرار الإقليمي

أكدت الخارجية الفرنسية، الاثنين، أن اتفاق السلام بين إسرائيل والبحرين يسهم في الاستقرار الإقليمي وفق ما أفاد به مراسل "العربية".

وقالت "تعليق إسرائيل ضم أراض فلسطينية يجب أن يكون إجراء نهائيا".

يذكر أن بيانا ثلاثيا صدر قبل يومين، بين البحرين والولايات المتحدة الأميركية وإسرائيل أفاد أنه تم الاتفاق على إقامة علاقات دبلوماسية كاملة بين البحرين وإسرائيل.

وأوضح أن الملك البحريني حمد بن عيسى، وترمب ونتنياهو اتفقوا "على إقامة علاقات دبلوماسية كاملة بين إسرائيل ومملكة البحرين".

كما أضاف البيان "أن هذه الخطوة تعتبر تاريخية تجاه تحقيق السلام في الشرق الأوسط، حيث إن الحوار والعلاقات المباشرة بين المجتمعين الفاعلين، والاقتصادين المتقدمين من شأنه أن يبنى على التحول الإيجابي الحالي في الشرق الأوسط، وأن يدعم الاستقرار والأمن والازدهار في المنطقة".

مشاريع مشتركة

يشار إلى أن مباحثات كانت قد أجريت في وقت مبكر من الاثنين، بين وزير الصناعة والتجارة والسياحة بمملكة البحرين، زايد بن راشد الزياني، ووزير التعاون الإقليمي الإسرائيلي أوفير أكونيس، حيث ناقش الطرفان العديد من جوانب التعاون بين البلدين تحت مظلة السلام، مما سينعكس إيجابياً على اقتصاديات البلدين ولا سيما في القطاعات التجارية والصناعية والسياحية.

كما أعرب مسؤولا البلدين عن تطلعهما للمزيد من التعاون بين القطاع الخاص في البلدين والعديد من الزيارات المتبادلة والمشاريع المشتركة.