بعد 27 عاماً.. لعبتا Doom وDoom II تحصلان على دعم رسمي للشاشة العريضة

إن Doom هي اللعبة التي لا تموت، مهما أطلقت النيران على كل هذه الشياطين. وقد رأت شركة Bethesda أن الوقت قد حان، بعد 27 عاماً، لمنح هذه اللعبة التي لا مثيل لها عدداً من التحديثات هذا العام. بعد إضافة دعم التشغيل بمعدل 60 إطار في الثانية وتفعيل إضافات المجتمع في يناير/كانون الثاني، حصلت لعبتا Doom […]

بعد 27 عاماً.. لعبتا Doom وDoom II تحصلان على دعم رسمي للشاشة العريضة

إن Doom هي اللعبة التي لا تموت، مهما أطلقت النيران على كل هذه الشياطين. وقد رأت شركة Bethesda أن الوقت قد حان، بعد 27 عاماً، لمنح هذه اللعبة التي لا مثيل لها عدداً من التحديثات هذا العام. بعد إضافة دعم التشغيل بمعدل 60 إطار في الثانية وتفعيل إضافات المجتمع في يناير/كانون الثاني، حصلت لعبتا Doom وDoom II الآن على دعم الشاشة العريضة بنسبة 16:9 رسمياً.

وفقاً لمنشور بمدونة شركة Bethesda، عدلت الشركة معالج السروميات الأصلي للعبة لكي يدعم شاشة عريضة بنسبة 16:9، ما يعطيك مساحة رؤية أوسع في اللعبة الأصلية بدلاً من ظهور حدود قبيحة ضخمة على الشاشة، أو تمديد الشاشة وتشويهها.

ينبغي أن يفيد هذا التحديث بالتحديد لاعبي نسخ Nintendo Switch وآيفون وأندرويد، لأن حدود الشاشة لن تلتهم شيئاً من شاشات أجهزتهم الصغيرة، بل وتدعم اللعبتين الآن الأجهزة بتردد 90 هرتز و120 هرتز أيضاً.

وهذا ليس كل شيء، فالمحرك يدعم الآن تعديلات DeHackEd، والتصويب بالجيروسكوب على أجهزة Nintendo Switch وPS4 (أو أداة التحكم DualShock 4 على الحاسوب)، وتدعم أجهزة التحكم على أنظمة iOS وإعدادات تحكم جديدة باللمس، وتردد 120 هرتز على أنظمة iOS، وخيار تحديد معدل الإطارات قابل للتعديل على الحواسيب الشخصية، وأكثر بكثير.

يبدو وكأن Bethesda تظهر الكثير من حسن النية في إعادة إصدار ألعاب Doom، خاصة بعد أن أطلقتها في البداية محمية ببرمجية إدارة رقمية لحقوق النشر، سرعان ما قررت حذفها.

  • هذا الموضوع مترجم عن موقع The Verge.