بلجيكا.. وفاة فتاة عمرها 12 عاماً بكورونا

تسبب فيروس كورونا المستجد بوفاة أكثر من 700 شخص في بلجيكا، الثلاثاء، وأعلنت السلطات أن فتاة تبلغ من العمر 12 عاماً توفيت بسبب الفيروس، وهي الأصغر من بين الضحايا.من جانبه، قال المتحدث باسم المركز

بلجيكا.. وفاة فتاة عمرها 12 عاماً بكورونا
تسبب فيروس كورونا المستجد بوفاة أكثر من 700 شخص في بلجيكا، الثلاثاء، وأعلنت السلطات أن فتاة تبلغ من العمر 12 عاماً توفيت بسبب الفيروس، وهي الأصغر من بين الضحايا. من جانبه، قال المتحدث باسم المركز الوطني للأزمات في بلجيكا، إيمانويل أندريه، "إنها لحظة صعبة عاطفيا، لأنها تنطوي على طفلة، كما أنها أزعجت المجتمع الطبي والعلمي". وأشار إلى أن 98 شخصا لقوا حتفهم بسبب المرض خلال الأربع وعشرين ساعة الماضية، ليصل إجمالي عدد الوفيات إلى 705 في بلد يقطنه حوالي 11.5 مليون شخص. وقد تم تأكيد أكثر من 12705 حالات إجمالاً حتى الآن. كما قال إن السلطات البلجيكية تتوقع أن يصل انتشار المرض إلى ذروته في الأيام القادمة، مضيفا "سنصل إلى نقطة نقترب فيها من مرحلة التشبع في مستشفياتنا". وأوضح "لسنا في ذروة (الوباء) لكن في ما يعرف بنقطة الانعطاف. وهذا يعني أن زخم الوباء بدأ بالتراجع، بفضل الجهود التي قمنا بها جميعا خلال الأيام الـ15 الأخيرة". وتابع "من المهم للغاية أن نستمر في هذه الجهود"، مؤكداً أن "تراجع المسار بشكل طفيف اليوم لا يعني أنه لن يعود ويرتفع إذا تراخينا في جهودنا". هذا وتحظر الحكومة البلجيكية التجمع منذ 14 آذار/مارس، كما فرضت قيوداً صارمة على التنقلات منذ 18 آذار/مارس سعياً لاحتواء انتشار الوباء. وأعلنت رئيسة الوزراء، صوفي فيلميس، الجمعة، تمديد الحجر المنزلي المعمم حتى 19 نيسان/أبريل مع إمكانية تمديده لاحقا حتى 3 أيار/مايو.