ترمب: سأدخل معركة أسعار النفط في الوقت المناسب!

قال الرئيس الأميركي دونالد ترمب، الخميس، إنه سينخرط في حرب أسعار النفط الدائرة بين السعودية وروسيا في الوقت المناسب، مضيفا أن أسعار البنزين المنخفضة جيدة للمستهلكين الأميركيين حتى لو كانت تضر

ترمب: سأدخل معركة أسعار النفط في الوقت المناسب!
قال الرئيس الأميركي دونالد ترمب، الخميس، إنه سينخرط في حرب أسعار النفط الدائرة بين السعودية وروسيا في الوقت المناسب، مضيفا أن أسعار البنزين المنخفضة جيدة للمستهلكين الأميركيين حتى لو كانت تضر بالقطاع.وتخوض السعودية وروسيا معركة على حصص السوق بعد أن انهار هذا الشهر اتفاقهما لكبح الإنتاج الذي دام لـ3 سنوات. ويضخ البلدان النفط بأقصى طاقة، في وقت يشهد تراجعا حادا للطلب العالمي بسبب انتشار فيروس كورونا مما دفع الأسعار للانخفاض إلى أدنى مستوياتها في نحو 20 عاما هذا الأسبوع. وأبلغ ترمب، الصحفيين خلال مؤتمر صحفي في البيت الأبيض، "نحاول العثور على حل وسط من نوع ما"، موضحاً أنه تحدث إلى عدة أشخاص بخصوص النزاع.وقال "إنه أمر مدمر للغاية بالنسبة لروسيا، فاقتصادهم بأسره معتمد على ذلك وأسعار النفط أصبحت الأدنى خلال عقود لذا الأمر مدمر للغاية لروسيا. سأتدخل في الوقت المناسب". وذكرت صحيفة وول ستريت جورنال يوم أمس، أن إدارة ترمب تدرس دفع السعودية لخفض إنتاج النفط، مقابل تهديد روسيا بالعقوبات من أجل تحقيق استقرار سوق الخام.وكان ترمب قد تحدث بخصوص أسواق النفط مع ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان في مكالمة هاتفية يوم الـ9 من مارس آذار. كما تحدث سفير الولايات المتحدة إلى السعودية، جون أبي زيد، مع وزير الطاقة السعودي يوم الخميس الماضي بخصوص أسواق النفط، حسبما ذكرته وزارة الخارجية الأميركية. لكن لم تعلن تفاصيل عما دار في تلك الحوارات.