تسجيل أول حالة وفاة بكورونا في الأراضي الفلسطينية

أعلن الناطق باسم الحكومة الفلسطينية إبراهيم ملحم، الأربعاء، تسجيل أول حالة وفاة في فلسطين بفيروس كورونا، فيما ارتفعت حصيلة المصابين بالفيروس إلى 64 إصابة، بعد تسجيل اثنتين جديدتين في قرية بدو بقضاء

تسجيل أول حالة وفاة بكورونا في الأراضي الفلسطينية
أعلن الناطق باسم الحكومة الفلسطينية إبراهيم ملحم، الأربعاء، تسجيل أول حالة وفاة في فلسطين بفيروس كورونا، فيما ارتفعت حصيلة المصابين بالفيروس إلى 64 إصابة، بعد تسجيل اثنتين جديدتين في قرية بدو بقضاء القدس المحتلة. وأضاف ملحم "كانت السيدة قد شعرت بأعراض وأدخلت إلى المستشفى. يبدو أن الإصابة جاءتها من المخالطين أو من العمال الذين يعملون في إسرائيل، ويعتقد أن لها أبناء يعملون في إسرائيل". كما أن الإصابتين لابنة السيدة المتوفاة التي أعلن عن إصابتها صباح اليوم في القرية، وزوج ابنتها، فيما يتم فحص عينات أخذت من أبنائها، وستصدر نتائجها الليلة. وكانت السلطة الفلسطينية قد أعلنت حالة الطوارئ في الأراضي الفلسطينية، وشملت اتخاذ الإجراءات تعطيل الدراسة في كافة المدارس والجامعات لمدة شهر، وإغلاق المطاعم والمقاهي والصالات الرياضية وقاعات الأفراح والأماكن العامة. وأغلقت المساجد والكنائس في مدينة بيت لحم ضمن هذه الإجراءات الاحترازية، التي شملت عزل المدينة عن بقية أنحاء الضفة. كما أغلقت السلطة الفلسطينية معبر الكرامة الذي يربط الأراضي الفلسطينية بالأردن.