تضامن حكومي برازيلي مع نيمار ضد العنصرية

تضامنت الحكومة البرازيلية مع النجم نيمار دا سيلفا، الذي طرد بعد ضربه للمدافع الإسباني ألفارو غونزاليس، في الثواني الأخيرة من اللقاء الذي خسره فريقه باريس سان جيرمان أمام ضيفه وغريمه مرسيليا (صفر-1) في الدوري الفرنسي.

تضامن حكومي برازيلي مع نيمار ضد العنصرية

 

تضامنت الحكومة البرازيلية مع النجم نيمار دا سيلفا، الذي طرد بعد ضربه للمدافع الإسباني ألفارو غونزاليس، في الثواني الأخيرة من اللقاء الذي خسره فريقه باريس سان جيرمان أمام ضيفه وغريمه مرسيليا في الدوري الفرنسي.

وقالت الوزارة المسؤولة عن قضايا حقوق الإنسان في البرازيل في بيان رسمي "في مواجهة حالة عنصرية أخرى في الرياضة، تعرب وزارة المرأة والأسرة وحقوق الإنسان علنا عن تضامنها مع اللاعب نيمار جونيور"، مشددة على أن "العنصرية جريمة".

ويواجه النجم البرازيلي إمكانية إيقافه لعدة مباريات من قبل لجنة الانضباط في رابطة الدوري الفرنسي، كما هو الحال بالنسبة لغونزاليس، إذ وجد المسؤولون أن ما زعمه نيمار كان صحيحا.

ومن المتوقع أن تحقق لجنة الانضباط في مزاعم نيمار ضد غونزاليس الذي ادعى مرسيليا أنه كان ضحية بدوره، بعد أن بصق عليه جناح سان جيرمان الأرجنتيني أنخيل دي ماريا.

وأي سلوك عنصري قد يؤدي إلى عقوبة الإيقاف لعشر مباريات كحد أقصى، فيما يمكن أن يؤدي البصق الموجه إلى لاعب آخر إلى الإيقاف لست مباريات، في الوقت الذي يواجه فيه كورزاوا احتمال إيقافه حتى سبع مباريات بسبب سلوكه العنيف بعد لكمه أمافي.