تفاقم خسائر الخام الأميركي لـ9% دون 25 دولارا لأول مرة من 2002

تراجعت أسعار النفط للجلسة الثالثة اليوم الأربعاء، ونزلت العقود الآجلة للخام الأميركي إلى أدنى مستوى في أكثر من 17 عاماً مع تدهور التوقعات للطلب على الوقود لتبدو أكثر قتامة وسط توقف لحركة السفر

تفاقم خسائر الخام الأميركي لـ9% دون 25 دولارا لأول مرة من 2002
تراجعت أسعار النفط للجلسة الثالثة اليوم الأربعاء، ونزلت العقود الآجلة للخام الأميركي إلى أدنى مستوى في أكثر من 17 عاماً مع تدهور التوقعات للطلب على الوقود لتبدو أكثر قتامة وسط توقف لحركة السفر والأنشطة الاجتماعية بسبب وباء فيروس كورونا. وبحلول الساعة 12:10 بتوقيت غرينتش، تراجع الخام الأميركي 9%، إلى ما دون 25 دولار للبرميل، بعدما انخفض في وقت سابق إلى 25.83 دولار للبرميل، وهو أدنى سعر منذ مايو 2003. ونزل خام برنت 37 سنتا ما يعادل 1.29 %، إلى 28.36 دولار للبرميل بحلول الساعة 06:50 بتوقيت غرينتش. وكان قد هبط في وقت سابق إلى 28.05 دولار وهو أقل مستوى منذ أوائل 2016. وقال غولدمان ساكس في مذكرة "انهيار طلب النفط بسبب انتشار فيروس كورونا يبدو أكثر حدة" وتوقع أن ينخفض سعر الخام إلى 20 دولارا للبرميل في الربع الثاني، وهو مستوى لم تشهده الأسواق منذ بداية 2002. كما توقع البنك انكماش الطلب بواقع ثمانية ملايين برميل يوميا بحلول نهاية مارس آذار بسبب الوباء وأن يبلغ التراجع السنوي 1.1 مليون برميل يوميا في 2020 وهو ما وصفه بأكبر انخفاض مسجل. وبدأ تأثر الطلب على النفط يظهر في إحصاءات رسمية حيث قال مكتب التجارة الياباني اليوم الأربعاء إن واردات الخام في ثالث أكبر اقتصاد في العالم تراجعت 9% في فبراير مقارنة مع نفس الفترة قبل عام.