ثلاثة أيام حاسمة لتعافي رجاء الجداوي من كورونا

أكد مصدر في مستشفى الخليفة للعزل، بمحافظة الإسماعيلية المصرية، الذي ترقد به الفنانة رجاء الجداوي، للعلاج من إصابتها بفيروس كورونا الجديد، أن الأيام الثلاثة القادمة ستحمل منعطفاً هاماً في الحالة الصحية للجداوي.

ثلاثة أيام حاسمة لتعافي رجاء الجداوي من كورونا
أكد مصدر في مستشفى الخليفة للعزل، بمحافظة الإسماعيلية المصرية، الذي ترقد به الفنانة رجاء الجداوي، للعلاج من إصابتها بفيروس كورونا الجديد، أن الأيام الثلاثة القادمة ستحمل منعطفاً هاماً في الحالة الصحية للجداوي. وقال المصدر الطبي، في تصريحات لـ "العربي الجديد"، إن الفريق الطبي كان يأمل في أن يساهم حقنها ببلازما المتعافين في علاجها، وأن تكون نتيجة التحليل الجديد سالبة إلا أنهم صدموا بالنتيجة المبدئية، ومن المقرر إجراء تحليل آخر بعد ثلاثة أيام، ويتمنى الأطباء أن تكون النتيجة سالبة، حتى تخرج الفنانة من غرفة العناية المشددة إلى غرفة أخرى، ثم يتم إجراء تحليل جديد. وإذا تم إثبات سلامته سيتم إعلان شفائها بدرجة كبيرة وتستكمل رحلة العلاج لأيام قليلة في منزلها بتناول الأدوية والتغذية الصحية السليمة. وأضاف المصدر، أن الجداوي موجودة حتى الآن في غرفة العناية المشددة، على أجهزة التنفس الصناعي، ولا جديد إطلاقاً في صحتها لكنها مستوعبة لكل ما حولها بشكل طبيعي. وكانت أحد الحسابات المزورة المنسوبة لرجاء الجداوي، على موقع تويتر، نشر صورة للفنانة القديرة ويقول على لسانها، إنها تعافت وعادت إلى منزلها، وهو ما نفته ابنتها أميرة مختار مؤكدة لـ "العربي الجديد"، أن والدتها لا تزال موجودة في المستشفى، وحالتها لم يحدث فيها أي تغيير، فهي مثلما كانت منذ عدة أيام. وأوضحت أميرة أنها لا تعلم سر الحساب المزور المنسوب إلى والدتها، وتساءلت: "هل هذا وقت مناسب لما يفعله صاحب الحساب؟".