حالة رعب عاشتها لطيفة.. والسبب "كورونا"

حالة من القلق تسيطر على الجميع في ظل الأنباء الخاصة بتزايد الحالات المصابة بفيروس "كورونا" المستجد، وظهور عدد كبير من الإصابات في البلدان العربية.ولعل هذا القلق كان سبباً في حالة رعب عاشتها المطربة

حالة رعب عاشتها لطيفة.. والسبب "كورونا"
حالة من القلق تسيطر على الجميع في ظل الأنباء الخاصة بتزايد الحالات المصابة بفيروس "كورونا" المستجد، وظهور عدد كبير من الإصابات في البلدان العربية. ولعل هذا القلق كان سبباً في حالة رعب عاشتها المطربة التونسية لطيفة، التي نشرت صورتها وهي ترتدي الكمامة الطبية لتقص واقعاً عاشته طيلة الأسبوع الماضي. بعدما أصيبت بنزلة برد أثناء تواجدها بالأستوديو، ما جعلها تظل حبيسة لغرفتها لمدة أسبوع كامل وهي ترتدي الكمامة الطبية المزودة بالفلتر. كما أجبرت لطيفة كل من في المنزل على ارتداء القناع الطبي خوفاً على والدتها التي كانت تراها في الصباح فقط، حيث تجلس معها في شرفة المنزل تحت أشعة الشمس وبعدها تغادر إلى غرفتها. وكشفت الفنانة عن تناولها عددا كبيرا من الأدوية الطبية وكذلك الأعشاب الطبيعية، وكانت تطالب من يتوجه إليها بعدم الاقتراب، مؤكدة لجمهورها أنها شعرت بالخوف من أن تكون مصابة بالفيروس. إلا أنها حينما وجدت أن هناك تحسنا في حالتها شعرت بالطمأنينة، مطالبة جمهورها ألا يخاف من نزلات البرد بعد هذه التجربة التي مرت بها وشعرت فيها بالقلق. ويبدو أن حالة القلق التي تسيطر على العالم دفعت عدداً من الفنانين لاتخاذ إجراءات وقائية خوفاً من كورونا، بعدما طالب جورج وسوف كل من حضر إلى عزاء والدته ألا يقوم بالمصافحة باليد والقبلات، كما ابتكر راغب علامة طريقة جديدة للمصافحة. إلى ذلك ظهرت أكثر من فنانة وهي ترتدي الكمامة الطبية أثناء تحركاتها، تجنباً لأي عدوى قد تحدث، بينهن نيكول سابا وشيرين عبد الوهاب وكارول سماحة.