حكومة العراق تقرّ موازنة عام 2020 وتحيلها على البرلمان

أقرّ مجلس الوزراء العراقي، قانون الموازنة العامة لعام 2020، وأرسلها الى البرلمان لأجل دراستها والتصويت عليها، فيما أكد مسؤولون أن الموازنة أُعدت بشكل بسيط، وتتضمن ما أنفقته الحكومة خلال الأشهر الماضية من العام الحالي.

حكومة العراق تقرّ موازنة عام 2020 وتحيلها على البرلمان

أقرّ مجلس الوزراء العراقي، قانون الموازنة العامة لعام 2020، وأرسلها الى البرلمان لدراستها والتصويت عليها، فيما أكد مسؤولون أن الموازنة أُعدت بشكل بسيط، وتتضمن ما أنفقته الحكومة خلال الأشهر الماضية من العام الحالي.

وعقد المجلس، اليوم الاثنين، جلسة استثنائية، برئاسة رئيس الحكومة مصطفى الكاظمي، لمناقشة مشروع الموازنة.

وعقب الاجتماع، أعلن المتحدث باسم رئيس الحكومة، أحمد ملا طلال، تصويت المجلس على الموازنة، وقال إنه "لأجل تنظيم عملية الإنفاق وتأمين النفقات الضرورية للأشهر الثلاثة الباقية من السنة المالية، والتزاماً من الحكومة بقرار مجلس النواب، أقرّ مجلس الوزراء، اليوم الاثنين، مشروع قانون الموازنة العامة الاتحادية لعام 2020".

ولم يذكر طلال حجم الموازنة، لكن مصادر تتحدث عن أنها تتجاوز 140 تريليون دينار عراقي، وبعجز قد يصل الى نحو 80 تريليون دينار (نحو 68 مليار دولار).

عضو اللجنة المالية البرلمانية، جمال كوجر، قال إن "موازنة عام 2020 أُعدت بشكل بسيط، وتتضمن ما أنفقته الحكومة خلال الأشهر الماضية من السنة"، وتوقع في تصريح صحافي أن "تتضمن الموازنة أيضاً طلباً من الحكومة بموافقة البرلمان على السماح لها بقرض جديد، وهذا سيتوقف على دراسة اللجنة المالية للجدوى من الطلب".

وأشار إلى أن "الحكومة وعدت بإرسال موازنة عام 2021 على البرلمان في الـ 15 من الشهر المقبل".
يشار إلى أن العراق لم يستطع إقرار موازنة عام 2020، جرّاء استقالة حكومة عادل عبد المهدي السابقة، التي أدارت البلاد كحكومة تصريف أعمال، لعدة أشهر، مجردة من أغلب صلاحياتها، ومنها التصويت على الموازنة العامة.