حكومة اليمن ترحب بدعوة غريفثس.. وتطالب بالضغط على الحوثي

رحبت الحكومة اليمنية بدعوة المبعوث الأممي، مارتن غريفثس، لعقد اجتماع عاجل لمناقشة الاستجابة لدعوة الأمين العام للأمم المتحدة لوقف إطلاق النار بشكل شامل في اليمن لمواجهة مخاطر انتشار فيروس كورونا ومن

حكومة اليمن ترحب بدعوة غريفثس.. وتطالب بالضغط على الحوثي
رحبت الحكومة اليمنية بدعوة المبعوث الأممي، مارتن غريفثس، لعقد اجتماع عاجل لمناقشة الاستجابة لدعوة الأمين العام للأمم المتحدة لوقف إطلاق النار بشكل شامل في اليمن لمواجهة مخاطر انتشار فيروس كورونا ومن أجل الاتفاق على آلية لتوحيد جهود وإجراءات مواجهة انتشار الوباء في كافة الأراضي اليمنية. وقالت وزارة الخارجية في بيان لها مساء الأحد إن: "هذا الموقف يأتي حرصاً من الحكومة على التخفيف من معاناة اليمنيين، ومن أجل عمل ما يمكن لتجنيب اليمن تبعات الانتشار المحتمل لجائحة كورونا العالمية". كما دعت الحكومة في بيانها المجتمع الدولي ومجلس الأمن إلى الضغط على ميليشيات الحوثي للاستجابة لهذه الدعوة دون شروط مسبقة وإيقاف خروقاتها وتصعيدها المستمر وغير المبرر، لاسيما بعد دعوة الأمين العام للأمم المتحدة، وعلى هذه الميليشيات أن تتحمل كامل المسؤولية على استمرا هذه الانتهاكات وما سيترتب عليها من فشل مساعي المبعوث الأممي، ونسف ما تبقى من مسار عملية السلام. وقف القتال وكان الأمين العام للأمم المتحدة قد دعا، الأربعاء الماضي، الأطراف المتحاربة في اليمن إلى وقف القتال وبذل الجهود لمواجهة الانتشار المحتمل لفيروس كورونا المستجد. كما دعا إلى الوقف الفوري للأعمال العدائية، والتركيز على التوصل إلى تسوية سياسية عن طريق التفاوض. وقوبلت هذه الدعوة بترحيب رسمي من الحكومة اليمنية الشرعية وميليشيا الحوثي.