خبر سار من بريطانيا.. اختبار الأجسام المضادة قريباً

في خبر يبعث الأمل في نفوس البريطانيين، أعلن أستاذ علم الأحياء الرياضي في إمبريال كوليدج بلندن، نيل فيرغسون، الاثنين، أن ثمة بوادر على أن وباء كورونا يتراجع في بريطانيا، وأن فحوص الأجسام المضادة قد

خبر سار من بريطانيا.. اختبار الأجسام المضادة قريباً
في خبر يبعث الأمل في نفوس البريطانيين، أعلن أستاذ علم الأحياء الرياضي في إمبريال كوليدج بلندن، نيل فيرغسون، الاثنين، أن ثمة بوادر على أن وباء كورونا يتراجع في بريطانيا، وأن فحوص الأجسام المضادة قد تكون جاهزة خلال أيام. وقال فيرغسون لهيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي): "نحن نعتقد أن الوباء في سبيله للتباطؤ الآن في بريطانيا". كما أضاف أن ثلث الحالات أو ربما 40% منها لا تظهر عليها أعراض، مشيراً إلى أنه ربما تكون الإصابة بالمرض قد طالت ما بين 2% و3% من سكان بريطانيا. إلا أنه حذر من أن البيانات ليست كافية أو دقيقة بما يكفي لاستخلاص نتائج مؤكدة. إلى ذلك لفت إلى أن فحوص الأجسام المضادة في المراحل النهائية قبل بدء طرحها وقد تكون جاهزة للاستخدام في غضون "أيام وليس أسابيع". وقال مسؤولون الأحد إن البيانات تشير إلى وفاة 1228 شخصاً بالفيروس في بريطانيا وحتى الساعة الثامنة بتوقيت غرينتش يوم 29 مارس كانت الاختبارات قد شملت 127737 فرداً في البلاد تأكدت إصابة 19522 شخصاً منهم، وجاءت نتائج فحص 108215 شخصاً سلبية. يذكر أن بريطانيا، خامس أكبر اقتصاد في العالم، كانت قد اتخذت في بادئ الأمر إجراءات متواضعة لاحتواء انتشار الوباء كانت أقل من غيرها من دول أوروبية مثل إيطاليا. لكن رئيس الوزراء، بوريس جونسون، فرض قيوداً صارمة بعد أن أظهرت توقعات بأن عدد الوفيات قد يصل إلى ربع مليون بريطاني. وأصبح جونسون الجمعة أول زعيم لقوة كبرى تعلن إصابته بكورونا وهو قيد الحجر الصحي الآن في مقر رئاسة الوزراء.