سوريون ينتقدون قرار النظام افتتاح المدارس رغم تفشي كورونا

ضارباً بعرض الحائط كل المطالبات والمناشدات لتأجيل موعد افتتاح المدارس في ظل تفشي فيروس كورونا الجديد وضعف القدرة على تطبيق إجراءات وقائية مناسبة، افتتح النظام السوري، نحو 13 ألف مدرسة، الأمر الذي أثار موجة انتقادات.

سوريون ينتقدون قرار النظام افتتاح المدارس رغم تفشي كورونا

ضارباً بعرض الحائط كل المطالبات والمناشدات لتأجيل موعد افتتاح المدارس في ظل تفشي فيروس كورونا الجديد وضعف القدرة على تطبيق إجراءات وقائية مناسبة، افتتح النظام السوري، يوم الأحد، نحو 13 ألف مدرسة، لتستقبل نحو 3 ملايين و800 ألف طالب، الأمر الذي أثار موجة من الانتقادات من قبل السوريين.

ونشرت صفحة "رئاسة الجمهورية العربية السورية" على موقع "فيسبوك"، يوم الأحد، منشوراً جاء فيه "بداية عام دراسي جديد... نحو 3 ملايين و800 ألف طالب وتلميذ يتوجهون اليوم إلى أكثر من 13 ألف مدرسة... نتمنى لجميع الطلاب والمعلمين كل التوفيق ودوام الصحة والسلامة"، وأرفقت صوراً لعدد من الطلاب دخل الصفوف، غالبيتهم يرتدون الكمامات الطبية، ومحافظون على التباعد الاجتماعي بينهم، إضافة إلى صورة لأحد الكوادر الطبية وهو يأخذ قياس الحرارة لطالب. 

وعلقت مجدولين شتي على المنشور، وهي بحسب صفحتها على "فيسبوك" مدرّسة في مدينة السويداء جنوبي سورية ، قائلة "أين الأعداد الهائلة التي على الأرض، أنا عندي بالصف 47 طالب، كيف استطعتم  تضحكوا على الناس؟ شو شايفين الشعب غبي مثلاً؟ استحوا على حالكن". 

أما رهف حسون، خريجة أدب فرنسي من اللاذقية، فقالت "شو حلوين هذه الصور بأي بلد هدول؟ قال يعني كل مدارس سورية بهذا الترتيب والنظام والاهتمام". وقد تفاعل نحو 300 شخص مع تعليق حسون.

كما كتبت وداد صلاح "بكفي تزييف للواقع وياريت ما تجملوه لأن ما متحملين كذب للأسف واقعنا عبارة عن جيش من الأزمات الكارثية  على مختلف الصعد... بالمناسبة المدارس على وضعها وما تغير شيء إلا بهلكم مدرسة اللي طلعوا على التلفزيون".

وقد سجل على منشور صفحة الرئاسة، توارد آلاف التعليقات غالبيتها كانت تنتقد نشر صور لا تمت للواقع بصلة، بحسب وصف كثير من المعلقين. 

من جهتها، نشرت وزارة التربية التابعة للنظام، على صفحتها على موقع "فيسبوك"، خبراً عن افتتاح المدارس، قالت فيه "في أول يوم لبدء العام الدراسي الجديد جولة وزير التربية الدكتور (البيطري) دارم طباع على مدارس عش الورور (أحد التجمعات للسكن العشوائي على أطراف دمشق الشرقية الشمالية، والمعروف بسوء الخدمات فيه)، مدرستي الفراهيدي و8 آذار للتعليم الأساسي، برفقة عضو القيادة المركزية للحزب (حزب البعث العربي الاشتراكي الحاكم) ياسر الشوفي وعادل العلبي محافظ دمشق".

في أول يوم لبدء العام الدراسي الجديد جولة وزير التربية الدكتور دارم طباع على مدارس عش الورور مدرستي الفراهيدي و٨اذار للتعليم الاساسي برفقة عضو القيادة المركزية للحزب ياسر الشوفي وعادل العلبي محافظ دمشق

Posted by وزارة التربية السورية on Sunday, September 13, 2020

ونال خبر وزارة التربية نصيبه من التعليقات الساخرة والناقدة، فكتب رضوان يوسف "نظافة ومقاعد جديدة وصف مدهون جديد وطالب واحد بكل مقعد ونسخة كتب جديدة وبوالين؟؟ وليس في سويسرا... بعش الورور. إذا هي مدرسة بعش الورور لكان المدارس التي درسنا فيها، وكلها قرف وعجقة وكتب مهترية وحيطان عليها ذكريات خمسة أجيال قبلنا وين؟ بالدرك الأسفل من النار يعني؟".

وقالت هلا أكرم صفدلي، "شو هل التمثيلية؟!! تعو شوفوا عنا مشرف صحي ما في، كلور وصابون ما في، ماء ما في، تعقيم ما شفناه؟ الأساتذة غسلوا الأرض، والمقاعد كلها غبرة، وغير هذا لسا ما اجت الكتب ولا أحد استلم، والطلاب كل 3 أو 2 بمقعد، فيكفي تمثيل نحن نشاهد على أرض الواقع ما يحدث، لذلك كوكب المريخ الذي أنتم به لا تشملوه معنا". 

يشار إلى أنّ قرار افتتاح المدارس قوبل بانتقادات واسعة من غالبية السوريين، مطالبين بتأجيل افتتاح المدارس، إلى أن تكون الوزارة قادرة على تطبيق الإجراءات الوقائية، في حين حذر أطباء من خطر ارتفاع عدد المصابين بالفيروس مع افتتاح المدارس. 

يذكر أن إجمالي عدد المصابين بفيروس كورونا في سورية يبلغ 3540 مصاباً، توفي منهم 150 شخصاً، في حين شفي 842 آخرون.