شبح الإقالات يطارد المدربين في الدوري المصري

في ليلة واحدة، عاد شبح الإقالات والاستقالات ليضرب خريطة مدربي الدوري المصري لكرة القدم لموسم 2019-2020 بشكل لافت للنظر عبر رحيل رسمي لمدربين دفعة واحدة بخلاف اكتشاف مؤامرة للإطاحة بثالث من منصبه.

شبح الإقالات يطارد المدربين في الدوري المصري

في ليلة واحدة، عاد شبح الإقالات والاستقالات ليضرب خريطة مدربي الدوري المصري لكرة القدم لموسم 2019-2020 بشكل لافت للنظر عبر رحيل رسمي لمدربين دفعة واحدة بخلاف اكتشاف مؤامرة للإطاحة بثالث من منصبه.

وأعلن نادي الجونة الساحلي، في بيان مثير، توجيه الشكر إلى البرتغالي بيدرو بارني المدير الفني" الثاني له هذا الموسم " وإنهاء مشواره مع الفريق مع تكليف مساعده رضا شحاتة المدرب العام بقيادة الفريق، فيما تبقى من عمر الدوري، أملاً في تحسين النتائج والهروب من شبح الهبوط.

وجاءت إقالة بيدرو بعد الخسارة الكبيرة التي تلقاها الجونة أمام طلائع الجيش 1/4 في الجولة 26، والتي أثارت الغضب ضد المدرب البرتغالي، رغم فوزه قبلها على المقاولون العرب وبيراميدز صاحبي المركزين الثالث والرابع في الجدول، وإقالته مع تصعيد شحاتة لدور الرجل الأول.

في الوقت نفسه فاجأ أيمن المزين المدير الفني لطنطا العائد لمنصبه قبل أسبوع الجميع، بإعلان استقالته من منصبه عقب خسارته من أسوان بأربعة أهداف مقابل لا شيء ضمن مواجهات الجولة الـ27 من عمر الدوري المصري.

وجاء قرار المزين بداعي صعوبة بقاء الفريق في الدوري، وانهيار الروح المعنوية لدى لاعبيه، خاصة مع تواجده في المركز الثامن عشر والأخير في جدول الترتيب.

وكان المزين استقال في وقت سابق من منصبه، وحلّ محله محمد صلاح، ثم أحمد سامي، قبل أن يجرى إعادة المزين من جديد بعد مرور 25 جولة في الدوري.

وبات طنطا من أكثر الأندية استهلاكاً للمدربين في الدوري بواقع 4 مدربين في 27 جولة حتى الآن.

في السياق ذاته، فاجأ نادي الاتحاد السكندري الجميع قبل لقائه مع الأهلي في الجولة الـ27 باستبعاد كابتن الفريق نور السيد لاعب الوسط المدافع من قائمته المختارة، لخوض اللقاء بعد استدعائه للمعسكر المغلق، بداعي اكتشاف مؤامرة بين اللاعبين، قادها نور السيد في الساعات الأخيرة من أجل الخسارة وإطاحة المدرب طلعت يوسف من منصبه لإفساح المجال أمام تعيين حسام حسن مديراً فنياً بوصفه أقوى المرشحين حالياً.