شركة عطور عالمية تنتج مطهراً لليدين وتوزعه مجاناً لمواجهة فيروس كورونا

أعلنت شركة Dior، الشركة الأم لعلامات تجارية فاخرة مثل Christian Dior وGivenchy، في بيانٍ لها الثلاثاء 17 مارس/آذار 2020، أنها ستستخدم مصانع العطور ومستحضرات التجميل في إنتاج مُطهّر لليدين؛ من أجل مواجهة فيروس كورونا، وفقاً لتقرير نشرته شبكة Mic الأمريكية.

شركة عطور عالمية تنتج مطهراً لليدين وتوزعه مجاناً لمواجهة فيروس كورونا
أعلنت شركة Dior، الشركة الأم لعلامات تجارية فاخرة مثل Christian Dior وGivenchy، في بيانٍ لها الثلاثاء 17 مارس/آذار 2020، أنها ستستخدم مصانع العطور ومستحضرات التجميل في إنتاج مُطهّر لليدين؛ من أجل مواجهة فيروس كورونا، وفقاً لتقرير نشرته شبكة Mic الأمريكية. جاء قرار مجموعة شركات LVMH، بعد اقتراب حالات الإصابة بفيروس “كورونا المستجد” من 4.500 حالة في فرنسا (حتى الـ16 من مارس/آذار). إلى ذلك سوف يجري توزيع مُطهّر اليدين من LVMH، والذي يُعرف بالجِل الكحولي المائي، مجاناً على هيئة “المساعدة العامة لمستشفيات باريس”، وهي شبكة من 39 مستشفى تعليمياً بحسب موقعها على الإنترنت، والسلطات الصحية الفرنسية. وتتوقّع LVMH، خلال الأسبوع الأول، إنتاج 12 طناً من مُطهّر اليدين، وستُواصل الإنتاج بحسب الحاجة، وفقاً لتقرير صحيفة New York Times الأمريكية. من جانبها أوضحت LVMH في بيانها، أنّ قرار البدء في إنتاج مُطهّر اليدين جاء نتيجة ندرة المنتَج بفرنسا، وتواجه دول أخرى نقصاً في مطهّر اليدين أيضاً. إذ ظهرت تقارير تشير إلى أوغادٍ يشترون كميات كبيرة من المُطهّر، ليُعيدوا بيعها عبر الإنترنت بأسعارٍ خيالية، وفقاً لمجلة The Atlantic الأمريكية. هذا وأعلن حاكم نيويورك، أندرو كومو، مؤخراً، عن خطةٍ مُثيرةٍ للجدل تهدف إلى استخدام عمالة السجن زهيدة الأجر، في إنتاج مُطهّر اليدين، بحسب تقارير لشبكتي CNN وMic الأمريكيتين الأسبوع الماضي. يُذكر أن LVMH تستخدم تركيبةً تعتبرها السلطات الفرنسية فعّالةً ضد فيروس “كورونا المستجد”، لكن هناك وسيلة دفاع بسيطة أخرى وهي: غسل اليدين المُتكرّر مدة 20 ثانية على الأقل، واستخدام مُطهر يدين يحوي نسبة كحول تصل إلى 60% في حال تعذُّر الوصول إلى الصابون والماء، بحسب توجيهات “مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها”. وربما تدور كثير من الضجة حول مُطهّر اليدين الآن، لكن غسل اليدين التقليدي المُعتاد ما يزال كافياً للوقاية.