صندوق النقد: 12 دولة بالشرق الأوسط وآسيا الوسطى طلبت المساعدة

قال جهاد أزعور، مدير دائرة الشرق الأوسط وآسيا الوسطى في صندوق النقد الدولي، في مقابلة مع "العربية"، إن 12 دولة في المنطقة من بينها تونس وموريتانيا طلبت المساعدة المالية.وأضاف أن الصندوق رصد في خطوة

صندوق النقد: 12 دولة بالشرق الأوسط وآسيا الوسطى طلبت المساعدة
قال جهاد أزعور، مدير دائرة الشرق الأوسط وآسيا الوسطى في صندوق النقد الدولي، في مقابلة مع "العربية"، إن 12 دولة في المنطقة من بينها تونس وموريتانيا طلبت المساعدة المالية. وأضاف أن الصندوق رصد في خطوة أولى 50 مليار دولار للدول الأكثر تأثرا من تفشي فيروس كورونا المستجد المسمى "كوفيد19". وأوضح أن الصندوق تلقى عددا كبيرا من الطلبات للمساعدة من تداعيات فيروس كورونا، مؤكدا أن الوضع يتطلب على جاهزية مختلف الدول، وفي الوقت الحالي، يدرس الصندوق خطوة تتعلق بفوائد ديون الدول الأكثر فقرا. وحث صندوق النقد والبنك الدوليان، اليوم الأربعاء، مقرضي الديون الثنائية الرسميين على تقديم إعفاء فوري للبلدان الأشد فقرا في العالم والتي تواجه تداعيات خطيرة من فيروس كورونا سريع الانتشار. ودعت المؤسستان في بيان مشترك، الدائنين الثنائيين الرسميين إلى التعليق الفوري لمدفوعات دول المؤسسة الدولية للتنمية، التي يقطنها ربع سكان العالم وثلثا السكان الذين يعيشون في فقر مدقع. وقال الصندوق والبنك "هذا سيساعد دول المؤسسة على صعيد متطلبات السيولة الفورية لمعالجة التحديات التي يفرضها تفشي فيروس كورونا، ويتيح الوقت لتقييم تأثير الأزمة والمتطلبات التمويلية لكل دولة".