عثر عليهم في مقبرة جماعية بصحراء العراق.. الكويت تتسلم رفات أسرى فقدوا منذ 30 عاماً بحرب الخليج

أكدت مصادر دبلوماسية لصحيفة القبس أن الكويت ستتسلم، الأربعاء 16 سبتمبر/أيلول 2020، قرابة رفات 20 كويتياً فُقدوا خلال حرب الخليج الأولى عام 1990.

عثر عليهم في مقبرة جماعية بصحراء العراق.. الكويت تتسلم رفات أسرى فقدوا منذ 30 عاماً بحرب الخليج

أكدت مصادر دبلوماسية لصحيفة القبس أن الكويت ستتسلم، الأربعاء 16 سبتمبر/أيلول 2020، قرابة رفات 20  كويتياً فُقدوا خلال حرب الخليج الأولى عام 1990.

المصادر قالت، وفقاً لما أفادت به الصحيفة، إنه «لا يوجد عدد محدد أو مؤكد لرفات كويتيين حتى الآن لحين الاطلاع على تفاصيل الموضوع كاملة وسيتم فحص DNA لتحديد هوياتهم في وزارة الداخلية». 

كما أوضحت أن عملية الفحص ستستغرق من شهر إلى شهرين للإعلان عن هويتهم، نظراً لعملية تجميع الرفات والتعرف على البصمة الوراثية، مشيرة إلى أن السلطات لن تتوقف حتى إيجاد رفات آخر أسير ومفقود في العراق.

فيما تقول الكويت إن نحو 605 أشخاص، معظمهم كويتيون، فُقدوا خلال الاحتلال الذي استمر سبعة أشهر والحرب التي تلته.

كما أفاد مسؤولون عسكريون عراقيون بأن الرفات عثر عليه في مارس/آذار بمقبرة جماعية في صحراء تبعد نحو 170 كيلومتراً غربي مدينة السماوة.

وقُطعت العلاقات الدبلوماسية بين البلدين بعد الغزو الذي انتهى بحرب الخليج في عام 1991، لكن العلاقات عادت بعد الإطاحة بصدام حسين من الحكم في 2003.

في فبراير/شباط 2019، أعلن العراق تسلُّم الكويت رفات نحو 300 أسير أعدمهم النظام السابق في تسعينيات القرن الماضي.

وقد استأنفت بغداد والكويت علاقاتهما عام 2003، في أعقاب إسقاط النظام العراقي السابق على يد قوات دولية قادتها الولايات المتحدة.