عين الصين على الوافدين.. قلق من موجة وباء ثانية

على الرغم من تراجع أعداد الإصابات بفيروس كورونا في البر الصيني، حذرت السلطات الصينية الأحد من موجة جديدة من تفشي الوباء. وقال متحدث باسم اللجنة الوطنية للصحة في الصين إن تزايد عدد الإصابات الوافدة

عين الصين على الوافدين.. قلق من موجة وباء ثانية
على الرغم من تراجع أعداد الإصابات بفيروس كورونا في البر الصيني، حذرت السلطات الصينية الأحد من موجة جديدة من تفشي الوباء. وقال متحدث باسم اللجنة الوطنية للصحة في الصين إن تزايد عدد الإصابات الوافدة بفيروس كورونا في البلاد أثار احتمال تعرضها لموجة تفشي ثانية. كما أضاف مي فنغ أن "الصين لديها بالفعل 693 حالة من الخارج، مما يعني أن إمكانية حدوث موجة تفشي جديدة لا تزال كبيرة نسبياً". قادمون من الخارج مع الفيروس يذكر أن السلطات الصحية كانت قد أعلنت في وقت سابق، الأحد، تسجيل 45 إصابة جديدة في البر الرئيسي أمس السبت، بانخفاض من 54 في اليوم السابق. وأضافت أن جميع الإصابات الجديدة باستثناء واحدة هي لمسافرين قادمين من الخارج. وخلال الأيام السبعة الماضية، سجلت الصين 313 حالة إصابة قادمة من الخارج، مقابل ست حالات عدوى محلية فقط. يشار إلى أن معظم الحالات القادمة من الخارج هي لصينيين عائدين إلى وطنهم. وكانت أوامر قد صدرت لشركات الطيران بتقليص الرحلات الدولية بشكل كبير بدءاً من اليوم الأحد. كما بدأ أمس تطبيق قيود على الأجانب الوافدين إلى البلاد. يذكر أن إجمالي عدد الوفيات بسبب الفيروس بلغ في البر الرئيسي الصيني 3300 إجمالاً، بينما بلغ عدد الإصابات 81439.