فيديو اغتصاب طفل سوري يهز الشارع اللبناني.. الشرطة توقف مشتبه به كشف عن تفاصيل الاعتداء (فيديو)

أحدث تسريب شريط  فيديو يوثق عملية الاعتداء على شاب سوري في لبنان، صدمة لدى الرأي العام اللبناني بعد أن أظهر الشريط المسرب قيام عدد من الأشخاص بتعذيب والاعتداء جنسياً على طفل سوري، كان يعمل في إحدى معاصر الزيتون. هز الرأي العام اللبناني: تسريب هذا الشريط أحدث غضباً عارماً في الشارع اللبناني، كما ارتفعت عدد من […]

فيديو اغتصاب طفل سوري يهز الشارع اللبناني.. الشرطة توقف مشتبه به كشف عن تفاصيل الاعتداء (فيديو)

أحدث تسريب شريط  فيديو يوثق عملية الاعتداء على شاب سوري في لبنان، صدمة لدى الرأي العام اللبناني بعد أن أظهر الشريط المسرب قيام عدد من الأشخاص بتعذيب والاعتداء جنسياً على طفل سوري، كان يعمل في إحدى معاصر الزيتون. هز الرأي العام اللبناني: تسريب هذا الشريط أحدث غضباً عارماً في الشارع اللبناني، كما ارتفعت عدد من الأصوات المطالبة برفع تحقيق عاجل؛ من أجل تحديد المتورطين في هذا “الفعل الوحشي”، ومعاقبته أشد العقوبات. على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، انتشر وسم “#العداله_للطفل_السوري” انتشاراً كبيراً، وانخرط في الحملة عدد من الأسماء المعروفة، والفنانين، ورواد مواقع التواصل الاجتماعي، مطالبين بإنزال أقصى العقوبات بالجناة. لم انشر الفيديو لأن صوت صريخ القاصر عند اغتصابه يُدمي القلب.المتحرشون معروفون بالإسم لماذا لم يتم القبض عليهم؟؟مين رح ياخد بحقه للولد القاصر؟لازم إعدام للمجرمين وتعويض للضحيّة، علماً انو الأذى حصل وما في شي بيعّوض !لعدم تسييس القضية.لعدم التغطية على المطلوبين. pic.twitter.com/pjMLxK3zsl— Nadia Bsat (@NadiaBsat) June 30, 2020 وفق تقارير صحفية لبنانية، فإن الطفل السوري الذي كان ضحية هذا “الاعتداء الشنيع”، قد تعرض لضغوطات نفسية أكثر قسوة، بعد أن تم إرغامه من طرف المعتدين، على عدم البوح بالاعتداء الذي تعرض له، مهددين باعتداءات أخطر إذا أقدم على هذه الخطوة. أما عن سبب تسريب هذا الشريط في هذه الظرفية، فيعود، وفق المصادر نفسها، إلى خلافٍ نشب بين المعتدين؛ وهو ما دفع أحدهما إلى نشره؛ من أجل تصفية حسابات شخصية. جريمة الاعتداء على الطفل السوري مرعبة ومؤلمة إلى أبعد الحدود لايجب السكوت عنها.. تحية لكل شخص حر يدافع عن هذه القضية بعيد عن أي اصطفاف قومي عنصري طائفييارب ارحمنا من هذه النماذج من الوحوش البشرية وأمراضها وقذاراتها وانزل بهم أشد العقاب — Kinda Alloush (@KindaAlloush) July 1, 2020 منذ تسريب هذا الشريط، الذي وصفه عديد من اللبنانيين بـ”المؤلم والشنيع”، وأصبحت قضية الطفل السوري “قضية رأي عام”، كما أصبحت “العدالة له” و”عقاب الجناة”، مطلبهم الأول. توقيف المشتبه بهم: بعد يومين من الغضب على مواقع التواصل الاجتماعي، أعلنت السلطات الأمنية اللبنانية، الخميس 2 يوليو/تموز 2020، توقيف أحد المشتبه في تورطه بهذا الحادث. المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي في لبنان أعلنت، الخميس، عن توقيف أحدهم وإصدار مذكرات بحث وتوقيف في حق بقية المتورطين. المديرية قالت عبر صفحتها الرسمية على فيسبوك، إنها حددت هوية الطفل السوري الذي كان ضحية لاعتداء جنسي من قِبل عدد من الشبان، بعد أن تم تداول مقطع فيديو على  المواقع الإلكترونية ووسائل الإعلام. كما أوردت أن التحقيقات التي باشرتها، أكدت أن الضحية سوري الجنسية من مواليد العام 2007. ضغوطات نفسية: المديرية أوضحت أنه بعد الاستماع إلى إفادات الضحية، فإن الفيديو المسرب يعود إلى سنتين، عندما كان يشتغل في معصرة للزيتون أقدم 8 أشخاص من الجنسية اللبنانية على التحرش الجنسي به وممارسة أفعال منافية للحشمة معه. كما قررت متابعة المتهمين بالاعتداء الجنسي والاغتصاب، وفيما سيتم عرض الطفل على طبيب نفسي، تم توقيف أحد المشتبه فيهم، من طرف إحدى دوريات شعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي. إذ تم إيداع الموقوف لدى مكتب مكافحة الاتجار بالأشخاص وحماية الآداب في وحدة الشرطة القضائية، فيما تم تعميم بلاغات بحث على الأشخاص الآخرين المتهمين.