"فيفا" يدرس تأثير "التأجيل" على عقود اللاعبين

أكد الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" يوم الاثنين أنه يدرس التأثير المحتمل لتأجيل المنافسات على عقود اللاعبين بعد أن تسبب تفشي فيروس كورونا في تعليق مسابقات الدوري عبر أوروبا وفي مناطق متفرقة من العالم

"فيفا" يدرس تأثير "التأجيل" على عقود اللاعبين
أكد الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" يوم الاثنين أنه يدرس التأثير المحتمل لتأجيل المنافسات على عقود اللاعبين بعد أن تسبب تفشي فيروس كورونا في تعليق مسابقات الدوري عبر أوروبا وفي مناطق متفرقة من العالم. وتم تعليق المنافسات في مسابقات الدوري الخمس الكبرى في أوروبا في إنجلترا وإسبانيا وألمانيا وإيطاليا وفرنسا وكذلك دوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي ما ينذر بتكدس المباريات حال استئناف المنافسات في وقت لاحق هذا العام. لكن الكثير من اللاعبين يرتبطون بعقود مع أنديتهم حتى نهاية الموسم الحالي وستنتهي عقودهم في 30 يونيو حزيران ما أثار أسئلة عن الكيفية التي ستستكمل بها الفرق الموسم بالتشكيلات الحالية. وقال متحدث باسم فيفا لـ"رويترز": يجري فيفا تقييما للوضع الحالي ومدى التأثير المحتمل الذي قد يتسبب فيه على كل جوانب اللعبة. سنكشف المزيد من التفاصيل والمعلومات في الوقت المناسب. وقد تتأثر فرق مثل تشيلسي، الذي يسعى للتأهل للعب في دوري الأبطال الموسم المقبل، حيث تنتهي عقود لاعبين بارزين مثل أوليفييه جيرو وويليان في 30 يونيو، وسيتم فتح نافذة الانتقالات الصيفية بعد انتهاء الموسم ما يثير الشكوك بشأن إذا ما كان سيتم السماح بانتقال اللاعبين قبل أن يستكمل الموسم الحالي. وقد يتم تأجيل بطولة أوروبا 2020، التي ينافس فيها 24 فريقا والمقررة في 12 دولة في الفترة من 12 يونيو إلى 12 يوليو ، لمدة عام لمنح فرصة لمسابقات الدوري المحلية لاستكمال الموسم. ويتعرض الاتحاد الأوروبي "يويفا" لضغوط لاعطاء أولوية لإنهاء المسابقات المحلية وتتزايد الدعوات لتأجيل بطولة أوروبا 2020 وسيجتمع ممثلون عن الأندية ومسابقات الدوري في أوروبا والاتحادات الوطنية لمناقشة الأمر يوم الثلاثاء.