في مهمة سرية للغاية.. الموساد الإسرائيلي يشتري أجهزة للكشف عن كورونا من دول خليجية

قال مسؤولون إسرائيليون، الخميس 19 مارس/آذار 2020، إن جهاز المخابرات الإسرائيلي (الموساد) حصل على أجهزة للكشف عن فيروس كورونا.

في مهمة سرية للغاية.. الموساد الإسرائيلي يشتري أجهزة للكشف عن كورونا من دول خليجية
قال مسؤولون إسرائيليون، الخميس 19 مارس/آذار 2020، إن جهاز المخابرات الإسرائيلي (الموساد) حصل على أجهزة للكشف عن فيروس كورونا. فيما أشارت تقارير في وسائل الإعلام المحلية إلى أن عملية الموساد شملت 100 ألف جهاز، تم شراؤها من دول الخليج العربية، التي لا تعترف رسمياً بإسرائيل، لكنها تنسق معها على مستوى منخفض فيما يتعلق بتحديات أمنية إقليمية مثل إيران. الموساد اشترى أجهزة لمواجهة كورونا أصدر مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بياناً قال فيه “إن الموساد والوكالات الأخرى جلبت المعدات الضرورية والهامة للغاية” من الخارج، للمساعدة في الأزمة المتعلقة بكورونا. من جهة أخرى، شكر المدير العام لوزارة الصحة، الموساد على تزويد الوزارة “بأجهزة مهمة وصالحة للعمل”، وهي عبارة ربما تهدف إلى نفي تكهنات في وسائل الإعلام بأن المعدات ربما تكون تالفة. كما شكر المسؤول موشيه بار سيمان-توف جهاز الأمن الداخلي الإسرائيلي (شين بيت) لدوره في جهود الشراء. وكان “شين بيت” موضع تدقيق بعد موافقة نتنياهو على استخدام تكنولوجيا جهاز الأمن الداخلي في تتبع الهواتف المحمولة لمكافحة الإرهاب في رسم خرائط العدوى المحتملة بالفيروس. ويبدو أن مهمة الموساد المتعلقة بأجهزة الاختبار كانت سرية للغاية، حتى إن وزير المخابرات الإسرائيلي لم يكن على علم بها. 3 آلاف عملية فحص يومياً قال الوزير إسرائيل كاتس لراديو الجيش، في مقابلة أذيعت على الهواء: “علمت بهذا التقرير بالطريقة نفسها التي حصلتم بها عليه”. في حين قال نتنياهو، يوم الأربعاء، إن إسرائيل ستهدف إلى إجراء 3000 عملية فحص يومياً، وسيرتفع الرقم إلى 10000 في اليوم خلال أسبوعين. يذكر أن إسرائيل أكدت 529 حالة إصابة بالفيروس حتى الآن، تم نقل 279 منها إلى المستشفى. ولم ترد أنباء عن وفيات.