قرارات كلاسيكو فرنسا المثير للجدل: إيقاف نيمار وتحقيق حول العنصرية

أعلنت رابطة الدوري الفرنسي لكرة القدم في بيان رسمي، عن العقوبات التي قررتها حول المباراة المثيرة للجدل وما أسفر عنها من أحداث وهي التي جمعت "كلاسيكو" فرنسا، الذي انتهى بفوز أولمبيك مرسيليا على مُضيفه باريس سان جيرمان بهدف نظيف.

قرارات كلاسيكو فرنسا المثير للجدل: إيقاف نيمار وتحقيق حول العنصرية

أعلنت رابطة الدوري الفرنسي لكرة القدم في بيان رسمي، عن العقوبات التي قررتها حول المباراة المثيرة للجدل وما أسفر عنها من أحداث وهي التي جمعت "كلاسيكو" فرنسا، الذي انتهى بفوز أولمبيك مرسيليا على مُضيفه باريس سان جيرمان بهدف نظيف.

وبحسب بيان رابطة الدوري الفرنسي، الذي نشرته مجلة "فرانس فوتبول"، فإن نجوم نادي باريس سان جيرمان، الذين نالوا البطاقة الحمراء، قد تنوعت العقوبة بحقهم، إذ تم إيقاف المدافع لايفن كورزاوا لست مباريات مع فريقه في المسابقة المحلية.

أما لاعب وسط نادي باريس سان جيرمان، لياندرو باريديس، فتم إيقافه مباراتين في الدوري الفرنسي مع وقف التنفيذ لمباراة أخرى، فيما تم إيقاف النجم البرازيلي نيمار دا سيلفا مباراتين مع وقف التنفيذ على لقاء آخر.

وأضاف البيان أن مدافع نادي أولمبيك مرسيليا جوردان أمافي، تم تسليط العقوبة عليه، من خلال حرمانه خوض 3 مباريات مع فريقه في الدوري الفرنسي، فيما كانت عقوبة زميله داريو بينيديتو الإيقاف لمواجهة واحدة.

 

وبخصوص المزاعم التي أطلقها النجم البرازيلي نيمار دا سيلفا، عقب المباراة بأنه تعرض للعنصرية من قبل ألفارو غونزاليس مدافع نادي أولمبيك مرسيليا، فإن رابطة الدوري الفرنسي كشفت أنها فتحت تحقيقاً رسمياً، من أجل البت بشأن هذه القضية.

وختم البيان أن رابطة الدوري الفرنسي لكرة القدم، قررت أيضاً استدعاء النجم الأرجنتيني آنخيل دي ماريا جناح نادي باريس سان جيرمان، من أجل الاستماع إليه في الأسبوع المقبل، حول المزاعم التي تحدثت عن قيامه بالبصق على ألفارو غونزاليس مدافع مرسيليا.

وشهد اللقاء أحداثاً مثيرة للجدل أسفرت عن طرد 5 لاعبين من كلا الفريقين، كما شهدت احتكاكات جسدية وضرباً بين اللاعبين في مشهد بعيد كل البعد عن الروح الرياضية في ملاعب الكرة العالمية.