قرار مفاجئ.. الكويت تدرس ترحيل 150 ألف مقيم “مخالف” خلال 10 أيام

في إجراء غريب، قالت صحيفة القبس الكويتية، إن الحكومة تدرس مقترحاً بترحيل 150 ألف مقيم مخالف لقانون العمل، ومنحهم تذاكر مجانية، بعد إمهالهم ما بين 7 و10 أيام لإنهاء متعلقاتهم وتهيئتهم للسفر.

قرار مفاجئ.. الكويت تدرس ترحيل 150 ألف مقيم “مخالف” خلال 10 أيام
في إجراء غريب، قالت صحيفة القبس الكويتية، إن الحكومة تدرس مقترحاً بترحيل 150 ألف مقيم مخالف لقانون العمل، ومنحهم تذاكر مجانية، بعد إمهالهم ما بين 7 و10 أيام لإنهاء متعلقاتهم وتهيئتهم للسفر. حسب تقرير القبس، فقد أشارت المصادر التي نقلت عنها الصحيفة إلى أن المقترح يتضمن مغادرة المخالف بطريقة عادية، من دون أن يسجل اسمه في قائمة الممنوعين من دخول البلاد. القرار يأتي في الوقت الذي تعاني منه حركة الطيران حول العالم أزمة كبيرة بسبب تفشي فيروس كورونا، ما دفع الكثير من الدول إلى وقف حركة الطيران، فيما لم يتضح حتى الآن كيف سيعود هؤلاء المخالفون إلى بلادهم في ظل الوضع الحالي. تعليق الطيران في الكويت  كانت السلطات الكويتية أعلنت تعليق رحلات الطيران التجاري من وإلى مطارها الدولي، اعتباراً من الجمعة الماضية حتى إشعار آخر، في إجراءات احترازية من تفشي فيروس كورونا المستجد. كما قرّرت منح إجازة رسمية، اعتباراً من الخميس 19 مارس/آذار 2020، لمدة أسبوعين، للعاملين في القطاعين الحكومي والخاص. جاء ذلك في تصريحات إعلامية أدلى بها الناطق باسم الحكومة طارق المزرم. فيما استثنى قرار تعليق رحلات الطيران التجاري طائرات الشحن ورحلات القادمين من الكويتيين وأقاربهم من الدرجة الأولى. بحسب الناطق باسم الحكومة، طارق المزرم، تقرر أيضاً “إغلاق الأندية والمعاهد الصحية الخاصة، ومنع التواجد داخل جميع قاعات المطاعم والمقاهي، بما فيها داخل مراكز التسوق”. ونفى ما يُتداول في مواقع التواصل الاجتماعي عن فرض حظر تجوال في البلاد، داعياً الجميع إلى تحري الدقة وعدم نشر الشائعات. التحذير من التجمعات  كما أشار الناطق باسم الحكومة، طارق المزرم، إلى أن مجلس الوزراء كلف وزارة الأوقاف بالتحذير من مخاطر التجمعات، والتوعية بالإجراءات الاحترازية اللازمة، بتجنب أسباب العدوى داخل المساجد ودور العبادة، بما يراعي الظروف الاستثنائية. من جهته، أعلن وزير الصحة باسل الصباح، شفاء ثلاث حالات من المصابين بالفيروس. ولفت “الصباح” إلى أن الفحوصات المخبرية والإشعاعية أثبتت شفاءهم من الفيروس. وأضاف أنه بشفاء هذه الحالات الثلاث يكون مجموع الحالات التي تم شفاؤها 5 حالات. تزايُد ضحايا كورونا حول العالم يذكر أن “كورونا” أصاب أكثر من 100 ألف حول العالم في 93 دولة و3 أقاليم ذاتية الحكم، توفي منهم قرابة 3500، أغلبهم في الصين وكوريا الجنوبية وإيران وإيطاليا، ما أدى إلى تعليق العمرة، وتأجيل أو إلغاء فعاليات رياضية وسياسية واقتصادية حول العالم، وسط جهود متسارعة لاحتواء المرض. في حين أعلنت منظمة الصحة العالمية، نهاية يناير/كانون الثاني 2020، حالة الطوارئ على نطاق دولي لمواجهة تفشي الفيروس، الذي أثار حالة رعب تسود العالم.