كورونا وشبح الإقفال.. معرض ديترويت للسيارات "مُلغى"

ألغى المنظمون معرض ديترويت للسيارات بسبب تفشي وباء كورونا.ومن المتوقع أن تحول وكالة إدارة الطوارئ الاتحادية مكان المعرض إلى مستشفى ميداني.وبدلاً من ذلك، سينعقد معرض السيارات الدولي السنوي لأميركا

كورونا وشبح الإقفال.. معرض ديترويت للسيارات "مُلغى"
ألغى المنظمون معرض ديترويت للسيارات بسبب تفشي وباء كورونا. ومن المتوقع أن تحول وكالة إدارة الطوارئ الاتحادية مكان المعرض إلى مستشفى ميداني.وبدلاً من ذلك، سينعقد معرض السيارات الدولي السنوي لأميركا الشمالية، الذي يستغله مصنعو السيارات في أنحاء العالم عادة لكشف النقاب عن سيارات جديدة، في يونيو حزيران 2021. يعني هذا فجوة لا تقل عن عامين ونصف منذ آخر معرض. وعادة ما تجتذب المناسبة آلاف الصحافيين المتخصصين في صناعة السيارات. وكان المعرض يعقد في يناير كانون الثاني حتى العام الماضي حين نقل موعده إلى يونيو حزيران.واضطر صناع السيارت لوقف معظم عمليات الإنتاج في الولايات المتحدة مؤقتاً خلال الأسابيع الأخيرة، ويتخذون خطوات كبيرة لخفض التكاليف وتدبير الائتمان في ظل تهاوي المبيعات. ووافق مجلس النواب الأميركي، الجمعة، على حزمة قيمتها 2.2 تريليون دولار - الأضخم في تاريخ الولايات المتحدة - لمساعدة الأفراد والشركات في مواجهة التباطؤ الاقتصادي الناتج عن تفشي فيروس كورونا، وسارع الرئيس دونالد ترمب إلى توقيعها كي تصبح قانوناً سارياً. وكانت الحزمة قد نالت موافقة مجلس الشيوخ ذي الأغلبية الجمهورية بالإجماع تقريباً يوم الأربعاء. ويسلط الدعم النادر من كلا الحزبين في الكونغرس للإجراء الضوء على مدى الجدية التي يتعامل بها المشرعون مع الجائحة العالمية في الوقت الذي يعاني فيه الأميركيون ويواجه فيه نظام الرعاية الصحية خطر الانهيار.