كورونا يظهر في نسخة جديدة.. اكتشاف سلالة أخرى من الفيروس تظل في المرضى 49 يوماً

باحثون صينيون حذّروا من وجود نسخة جديدة شهدت طفرة من فيروس كورونا، يمكنها أن تصيب الأشخاص لفترة شهرين تقريباً.

كورونا يظهر في نسخة جديدة.. اكتشاف سلالة أخرى من الفيروس تظل في المرضى 49 يوماً
قالت صحيفة The Mirror البريطانية، الخميس 2 أبريل/نيسان 2020، إن باحثين صينيين حذّروا من وجود نسخة جديدة شهدت طفرة من فيروس كورونا، يمكنها أن تصيب الأشخاص لفترة شهرين تقريباً. تقرير الصحيفة البريطانية أوضح أن باحثي الجيش الصيني وجدوا رجلاً في منتصف العمر أُصيب بالمرض لمدة 49 يوماً، وبحسب التقارير فإنَّ هذه فترة أطول كثيراً من فترات إصابة الحالات الأخرى بالمرض. طفرة فيروس كورونا يُقال إنَّ الرجل احتاج للخضوع إلى العلاج بنقل البلازما من أشخاص آخرين أُصيبوا بمرض فيروس كورونا المستجد (COVID-19) وتعافوا منه. كانت دراسات سابقة أظهرت أنَّ اختبارات المرضى الذين تعافوا من الإصابة بالفيروس كانت عادةً تتحول إلى سلبية بعد 20 يوماً في المتوسط، وأطول حالة بهذا الصدد وصلت إلى 37 يوماً. لكن على الرغم من طول فترة الإصابة فإنه لم تظهر على المريض الصيني الذي لم تُحدَّد هُويته إلا أعراض خفيفة. وكان الرجل مصاباً بآفة مُعدية في رئتيه، اختفت بعد فترة قصيرة من إيداعه المستشفى. وقال الباحثون إنَّ حالة المريض قد تكون “مزمنة”، وهو ما قد يشير إلى أنَّ فيروس كورونا ربما شهد طفرة. كما قال باحثون من الجامعة الطبية التابعة للجيش في مدينة تشونغتشينغ، والمستشفى رقم 967 التابع للجيش الصيني في مدينة داليان، والمستشفى العام التابع لقيادة المنطقة المركزية للجيش بمدينة ووهان، إنَّ الفيروس ربما يكون شكَّل “علاقة تكافلية” مع مُضيفه. لكن هناك أمور أخرى إيجابية تذكر التقارير أنَّ إحدى القريبات المُسِنَّات للمريض جاءت نتائج اختبارات فيروس كورونا المستجد لها إيجابية، وكانت أعراضها متوسطة. وعلى الرغم من أنَّها كانت مصابة فعلاً بمشكلات صحية أخرى، تشير التقارير إلى أنَّها تعافت بصورة أسرع من متوسط الحالات في مثل عمرها. كما أوضح الباحثون أنَّ هذه المعلومات قد تشير إلى ظهور نوع فرعي جديد خفيف الشدة من فيروس كورونا المستجد، والذي وإن لم يكن معدياً بنفس الدرجة فإنَّ التخلص منه أصعب. بينما حذّروا من أنَّ المرضى “المزمنين” الآخرين الذين لن يخضعوا للعلاج بسبب ضعف الأعراض لديهم يمكن أن يستمروا في نشر العدوى والتسبب في تفشٍّ جديد.