كورونا يهدد بتدمير 25 مليون وظيفة ويمنع 850 مليون طالب من الذهاب لمدارسهم

أعلنت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة أن أكثر من 850 مليون طالب حول العالم باتوا لا يذهبون إلى مدارسهم أو جامعاتهم، بسبب الخوف من فيروس "كورونا".

كورونا يهدد بتدمير 25 مليون وظيفة ويمنع 850 مليون طالب من الذهاب لمدارسهم
أعلنت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة “يونسكو”، الأربعاء 18 مارس/آذار 2020، أن أكثر من 850 مليون طالب حول العالم باتوا لا يذهبون إلى مدارسهم أو جامعاتهم، بسبب الخوف من فيروس “كورونا”. جاء ذلك في أول مؤتمر صحفي يعقده المتحدث باسم الأمين العام، استيفان دوغريك، عبر دائرة تلفزيونية، بمقر الأمم المتحدة في نيويورك. وقال المتحدث، إن “يونسكو” أوضحت أن الرقم كان نحو نصف مليار حتى الأسبوع الماضي. كما أشار إلى أن عمليات إغلاق المؤسسات التعليمية باتت سارية في 102 دولة، متوقعاً زيادة تلك الدول خلال الفترة المقبلة. وأضاف أن “سرعة عمليات الإغلاق تشكل تحدياً غير مسبوق لقطاع التعليم، رغم تسابق البلدان لملء الفراغ بالتعلم عن بعد”.  الفيروس قد يدمر 25 مليون وظيفة  إذ قالت منظمة العمل الدولية، الأربعاء، إن وباء فيروس كورونا قد يثير أزمة اقتصادية عالمية، ويدمر ما يصل إلى 25 مليون وظيفة حول العالم إذا لم تتحرك الحكومة بسرعة لحماية العمال من التداعيات. استدركت المنظمة: “لكن إذا شهدنا استجابة دولية منسقة عبر سياسات، مثلما حدث في أثناء الأزمة المالية العالمية في عامي 2008 و2009، عندئذ فإن التأثير على البطالة العالمية قد يكون أقل إلى حد كبير”. بينما دعت المنظمة إلى إجراءات عاجلة وواسعة النطاق ومنسقة لحماية العمال في أماكن العمل، وتحفيز الاقتصاد، ودعم الوظائف والدخول. تقدّر المنظمة أن البطالة حول العالم سترتفع بما يتراوح بين 5.3 مليون في أقل التقديرات، و24.7 مليون في أعلى التقديرات. وبالمقارنة فإنه في الأزمة المالية العالمية في 2008 و2009 زادت البطالة حول العالم بمقدار 22 مليوناً. إذ قال جاي رايدر المدير العام للمنظمة: “هذه لم تعُد مجرد أزمة صحة عالمية، إنها أزمة كبيرة لسوق العمل أيضاً وأزمة اقتصادية لها تأثير ضخم على الناس”.